التخطي إلى المحتوى

كشفت وزارة الصحة السعودية، في بيان رسمي على أن الدراسات الوبائية، مازالت قائمة في الوقت الحالي، من أجل فهم فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) بشكل أكبر، خاصة من ناحية تحديد مدة بقائه حياً خارج الجسم الحي.

كما كشفت وزارة الصحة عبر حسابها “الصحة 937” على موقع “تويتر” رداً على سؤال لأحد الناشطين عن إمكانية انتقال “كورونا” عن طريق سجاد المساجد: “إنه من المعروف أن الفيروسات من عائلة (كورونا) بشكل عام لا تعيش لفترة طويلة على الأسطح، فهي تحتاج لعائل حي؛ لكي تتكاثر وتحدث العدوى”.

وتابعت الوزارة، أن قدرة الفيروسات ضعيفة للغاية ، حيث تكاد تكون معدومة مع مرور الوقت من أجل إحداث العدوى، وذلك إن بقيت فترة، مؤكدة أن هناك عوامل تؤثر على مدة بقاء الفيروسات على الأسطح، ومنها نوع الفيروس والبيئة المحيطة من حيث الرطوبة ونوع السطح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *