التخطي إلى المحتوى

أعلنت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، في بيان رسمي على  أن أدخنة كهف أم الجرسان، ناتجة عن حريق لمخلفات الطيور وليست صهيرًا بركانيًّا.

حيث كشفت الهيئة عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”: “فريق فني متخصص من قسم البراكين من المركز الوطني للزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية يكشف حقيقة أدخنة كهف أم جرسان، ويؤكد على أنها حريق لمخلفات الطيور وليست صهير بركاني”.

الجدير بالذكر أن المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في المدينة المنورة العميد خالد الجهني، أنه بناء على مقطع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر تصاعد أدخنة من داخل كهف أم الجرسان، حيث أكدت المديرية إيضاح أنه تم مباشرة فرقة إطفاء إلى الموقع (كهف أم الجرسان) 40 كم شرق مركز الثمد التابع لمحافظة خيبر.

وتابع الجهني أن الحريق عبارة عن اشتعال وتصاعد أدخنة من مخلفات حيوانية مطمورة تحت الأرض تم إشعالها بمصدر خارجي، حيث أك  العميد الجهني أنه سبق أن تم مباشرة حوادث مماثلة في أوقات مختلفة في ذات الموقع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *