التخطي إلى المحتوى

اخبار الكويت اليوم، شهدت دولة الكويت أمس واحدة من أبشع الجرائم في تاريخ الدولة، والتي راح على إثرها شهيد الواجب الشرطي عبدالعزيز الرشيدي، من مرتبات الإدارة العامة للمرور، على يد مقيم سوري قتل والدته أيضاً.

تفاصيل جديدة في واقعة استشهاد عبدالعزيز الرشيدي

حيث كانت البداية عندما ارتكب القاتل جريمة قتل والدته، وهي مواطنة كويتية تقيم في منطقة القصور، ثم الإقدام على قتل الشهيد الرشيدي في الهبولة، وفراره إلى أحد المزارع في منطقة الوفرة، ولكن حاصرته القوات الخاصة، وتفاوضت معه من أجل الاستسلام، ولكن كان مسلحاً، لتقتحم القوات المكان بعدما تمت إصابته بطلق ناري ليقضى متأثراً بجراحه في المستشفى، وفقاً لما ذكرته صحيفة الرأي الكويتية.

وكشفت الإدارة العامة للعلاقات العامة في وزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية في الكويت نجحت في إلقاء القبض على مرتكب جريمتَي قتل شهيد الواجب الشرطي عبدالعزيز محمد الرشيدي، من مرتبات الإدارة العامة للمرور في أثناء تأدية عمله في محافظة الأحمدي، ووالدته في محافظة مبارك الكبير، وذلك عقب تبادل لإطلاق النار بينه وبين رجال الأمن وإصابته ونقله إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *