التخطي إلى المحتوى

أكد السفير أسامة نقلى سفير خادم الحرمين الشريفين بمصر، ومندوب السعودية الدائم لدى الجامعة العربية، على عمق العلاقات الثنائية بين مصر والسعودية، والتي طالت كافة مجالات التعاون في سبيل خدمة المصالح المشتركة، وخدمة تطلعات الشعبين الشقيقين.

جاء ذلك خلال كلمته في حفل تدشين مركز “فيزيك” للعلاج الطبيعي والتأهيل مساء اليوم، بمشاركة وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي.

وأشار نقلي، إلى أن إنشاء مركز فيزيك للعلاج الطبيعي والتأهيل كاستثمار مشترك، يضع لبنة جديدة في صرح العلاقات الثنائية بين البلدين، وفي واحد من أهم مجالات التعاون الرياضي.

وقال نقلي، إن الاستثمار في المجال الرياضي في كلا البلدين يحظى باهتمام كبير على المستويين الرسمي والشعبي، وبالتواكب مع هذا التوسع في المجال الرياضي، بدأنا نشهد توسعاً كبيراً في جميع الخدمات المساندة للرياضة ولعل أهمها برامج العلاج الطبيعي والتأهيل الطبي.

وأكد أن المملكة ومصر يتوافر لديهما كل الإمكانات البشرية والتقنية التي من شأنها أن تجعل الاستثمارات المشتركة في هذا المجال رائدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *