التخطي إلى المحتوى

قامت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود بقول القسم سفيرة للمملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة،  حتى تكون اول امراه تدخل فى هذا المجال فى المملكه الخليجيه كلهها

وقالت ريما في بيان نشرته السفارة السعودية في واشنطن “على الرغم من أن المهمة صعبة، إلا أنني أتوق لمواصلة بناء وتعزيز شراكتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة”.

وأضافت “بصفتي أول سفيرة على الإطلاق من المملكة، أدرك أنها لحظة تاريخية للعلاقات بين السعودية والولايات المتحدة، ومظهرا من مظاهر الإصلاحات الشاملة التي تشهدها السعودية”.

وحلت الأميرة ريما، البالغة 43 عاما، في المنصب بدلا من الأمير خالد بن سلمان الذي عيّن نائبا لوزير الدفاع.

وتعد الأميرة التي تنتمي للعائلة المالكة والمطلّقة والأم لولدين مدافعة شرسة عن حقوق النساء وتمكينهن، وقد شغلت سابقا منصبي رئيسة الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية ووكيل الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير.ولم تتولَّ الأميرة سابقا أي منصب دبلوماسي،

وقد صرحت انها امضت الكثير من السنوات فى الولايات المتحدة  عندما كان والدها الأمير بندر بن سلطان فى منصب سفير المملكة في واشنطن بين عامي 1983 و2005

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *