التخطي إلى المحتوى

شهدت الساحة السودانية في الساعات القليلة الماضية، تطورات جديدة بسبب الزيارة المشبوهة للوفد القطري، بزيارة وزير الخارجية القطري، والتي انتهت بقيام المجلس العسكري السوداني بطرد الوفد القطري، عقب وصوله إلى السودان وعودته من جديد إلى الدوحة.

وجاءت التطورات الحالية لتؤكد بشكل واضح عن موقف الحكومة السودانية الداعمة للمملكة العربية السعودية، والرافضة لكافة ممارسات الدوحة وتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، حيث يعد ذلك تأكيداً على وحدة المواقف والمصير المشترك بين الرياض والخرطوم، وتضامناً من المملكة العربية السعودية مواقفها الداعمة للقضايا العربية.

وأكد بيان المجلس العسكري السوداني الأخير في بيان رسمي، عن نفيه بيان وزارة الخارجية السوداني وتبرؤه منه بالكامل، كما أعلن عن رفضه القاطع للتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية بالسودان، وأكد أيضاً عن رفضه القاطع للتدخل في شؤون الدول العربية ورفضه لممارسات الدوحة المثيرة للفتن في المنطقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *