التخطي إلى المحتوى

قام مهندسون في جامعة ميشيغان الأميركية بتطوير رقاقة جديدة غير قابلة للإختراق، ستسحن بشكل كبير من أمان الأجهزة التي تستخدمها، وسوف تتمكن هذه الرقاقة من إحباط الهجمات حتى قبل أن تبدأ.

ويمكن لرقاقة MORPHEUS القيام بذلك عن طريق تشفير وإعادة تعديل وحدات البت المهمة من الشفرة المصدرية والبيانات الخاصة بها بشكل عشوائي لنحو 20 مرة في الثانية، وبشكل أسرع بكثير من الوقت الذي يستغرقه القراصنة البشريون للقيام بالهجمات الإلكترونية للحصول على صلاحيات الدخول.

وقال Todd Autin، أستاد علوم وهندسة الحاسوب في الجامعة : ” الناس يكتبون الشفرات المصدرية بإستمرار، وطالما أن هناك كود جديد، ستكون هناك أخطاء جديدة وثغرات أمنية جديدة “.
وأضاف : ” مقاربة اليوم للتخلص من الثغرات الأمنية واحدة تلو الأخرى هي لعبة خاسرة ، وحتى لو عثر أحد القراصنة على خلل في MORPHEUS، فإن المعلومات المطلوبة من أجل إستغلال هذه الثغرة الأمنية ستختفي أساسًا بعد 50 جزءاً من الثانية.

وصرح أستاد علوم وهندسة الحاسوب، Todd Autin بالقول : ” مع رقاقة MORPHEUS، حتى لو عثر أحد القراصنة على خلل، فإن المعلومات اللازمة لإستغلال هذه الثغرة الأمنية تختفي بعد 50 جزءًا من الثانية “.

وظائف شاغرة في شركة عصائر كبرى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *