التخطي إلى المحتوى

تأثرت الأسهم السعودية بالهجمات الحوثية على المنشآت السعودية ،حيث انخفض المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية اثنين بالمئة، اليوم الثلاثاء، بعد أن أعلنت الحكومة تعرض محطتي ضخ نفط في منطقة الرياض لهجوم بطائرات مسيرة، حيث بلغ المؤشر 8204.63 نقطة.

ووفقا لوكالة “رويترز”، فتحت السوق مرتفعة بعد تكبدها خسائر ثقيلة ليومين.


النفط “يقفز” بعد الهجوم على محطتي الضخ بالسعودية

ارتفعت أسعار النفط، الثلاثاء، بشكل حاد، بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ للبترول تابعتين لشركة “أرامكو” بمنطقة الرياض السعودية.

وبلغت عقود خام برنت الآجلة 71.15 دولارا للبرميل، في حدود الساعة 11:55 بتوقيت غرينتش، بارتفاع 92 سنتا، أو 1.31 في المئة.

أما العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط فقد بلغت 61.68 دولارا للبرميل، بزيادة 64 سنتا أو 1.05 في المئة.

أعلن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة السعودية، أنه حدث “استهداف محدود” لمحطتي الضخ البترولية، التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.

واستهدف الهجوم خط الأنابيب الرابط بين المنطقة الشرقية وينبع، وقامت أرامكو السعودية بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

وأعلنت جماعة “أنصار الله” اليمنية، في وقت سابق، صباح اليوم الثلاثاء، تنفيذ هجمات بطائرات مسيرة على منشآت حيوية سعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *