التخطي إلى المحتوى
 الإعلامية ريهام سعيد حيرت متابعيها كثيرا منذ إصابتها بوعكة صحية لم يعرف ما نوعها ولكن تر الباب لعدد من التكهنات وعلى الرغم من تداول الطلب من أجل الدعاء لها إلا أنها تعاملت مع شائعة وفاتها الأخيرة بنوع من السخرية.
اعلنت ريهام سعيد معلقة على “إنستجرا” بقولها: هي وصلت للدرجة دي، طب حتى لومت ليه أحمد سعيد عد الغني شايل النعش بتاعي، هم يبكي وهم يضحك.
كانت إصابة ريهام سعيد ببكتيريا صنفت أنها بكتيريا  الوجه قد تؤدي الى الوفاة وعلى إثره كانت وسائل التواصل قد إمتلأت بتكهنات حول المرض وساعد في ذلك طلب الفنانة ريم البارودي عبر إنستجرام الجمهور بالدعاء لها.
كما كتبت ريهام سعيد على حسابها في إنستجرام” حين وفاتي لا تهجروني، ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم.. الدنيا أصبحت مخيفة، فالموت لا يستأذن أحد”.
وكانت إصابة ريهام سعيد بوعكة صحية شددية قد ومعرفة إصابتها بتلك البكتيريا كان بمحض الصدفة لأنها تقوم دائما بالإطمئنان على صحتها من خلال الكشوفات الدورية ولكنها أكدت بنشر صورة لها على انها ما زالت تعيش وبصحة جيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *