التخطي إلى المحتوى

 

في متابعة لما  نشر سابقا بشأن الوسيط الببريطاني الذي أعلنت عنه إيران من أجل  الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية وطاقمها الذي يبلغ عدده 23 فردا.

قامت لندن بتكذيب هذا الخبر عن طريق مصدر بريطاني طبقا لوكالة” رويترز” حيث نفت لندن إرسالها لأي وسيط لبحث مسألة ناقلة النفط التي تحتجزها إيران.

وكانت إيران ممثلة في مدير مكتب الإرشاد الإيراني” محمد كلبايكاني” قد أعلن في وقت سابق أن بريطانيا بعثت بوسيط لها إلى إيران لبحث مسألة الإفراج عن الناقلة وطاقمها المحتجز منذ أيام.

ولم تكن هناك تفاصيل معلنة أو صور منشورة لهذا اللقاء  من قبل وكالة تسنيم الإيرانية التي بثت الخبر.

ومن قبل كانت بريطانيا قد حذرت من تداعيات الموقف لممارسة إيران ما وصفته لندن” بقرصنة دول” وكان أول عبور لسفينة بريطانية من مضيق هرمز بعد هذه الحادثة قد تم بحراسة أوروبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *