التخطي إلى المحتوى

استمرار لمسيرة التقدم والتطور في المجتمع السعودي طبقا لرؤية 2030 وتحت راية خادم الحرميين الشريفين، أقيمت واحدة من أجمل الإحتفالات  في منطقة جدة وعرفت بإسم” فرح جدة”، والذي نظمته الجمعية الأهلية لمساعدة  الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بحضور  صاحب السمو الملكي الأمير” خالد الفيصل”، في مركز جدة للمنتديات وبحضور محافظ جدة صاحب السمو الملكي” الأمير مشعل” وعدد من كبار المسؤولين والشخصيات العامة ورجال الأعمال والإعلاميين.

جمعية زواج جدة:

واحدة من أعرق الجمعيات الأهلية التي تحرص على تقديم الخدمات الخاصة بتأهيل الشباب وتوجيه الدعم والتوجيه الأسري، بلغ عدد المستفيدين من خدمات الجمعية أكثر من 90.000 الف شاب وفتاة منذ تأسيس الجمعية، كما أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية” أحمد آل سلطان العمري” في كلمته التي القاها وأشاد فيها الى التقدم والتطور الذي يشهده العمل الخيري في المملكة؛  نتيجة دعم سمو خادم الحرميين الشريفين.

بحوث الأسرة

تقوم الجمعية بعدد من البحوث الخاصة بالزواج والحياة الأسرية السعيدة؛ حيث تحقق معدل أستقرار أسري لهذه التي يتم زواجها عن طريق الجمعية؛ بنسبة أستقرار تفوق 90% من مجموع الأسر التي إستفادت من خدمات الجمعية.

الإحتفالية: شهدت الإحتفالية زفاف 1440 عريسا في ” فرح جدة” وتلا أحد العرسان ميثاق الزواج بالنيابة عن بقية العرسان يقوم يتضمن عهدا مبنيا على التمسك بالدين والتعو والرحمة والإحسان.

تفاصيل جوائز حفل زفاف جماعي في جدة

الجوائز: تم تقديم عدد من الجوائز عن طريق السحوبات للعرسان منها عقود شقق سكنية و سيارات وتذاكر مقدمة من الخطوط الجوية السعودية .

الرعاة : تستمد الجمعية مسيرتها وتقدمها من خلال الدعم المقدم لها من صاحب السمو” خالد الفيصل” بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، و دعم بعض الجهات الرسمية ورجال الأعمال الذي حقق دعمهم ما يزيد عن  3.5 مليون ريال ولذلك فقد تم تكريم بعض من الشخصيات الداعمة خلال الحفل.


المنة والفضل: قدمت”جمعية زواج بجدة” التهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على نجاح “فرح جدة”، والبهجة التي ارتسمت على وجوه عرسان جدة.

وقال الشيخ “عبدالمحسن بن عبدالله الخيَّال” العضو المؤسس للجمعية “ننظر للزواج على أنه بادرة اجتماعية حث عليها ديننا وأوصى بها نبينا عليه الصلاة والسلام، وهي بداية لإطلاق “مؤسسة الأسرة” إن شاء الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *