التخطي إلى المحتوى

بناء على ما تردد عبر وسائل الاتصال الإجتماعي بشأن وجود أخصائية عيون قامت بشفاء بعض المرضى من العمى، وإعادة البصر لهم وهم عدد 22 فردا،  قامت صحة منطقة الجوف بالبحث في الموضوع وفتحت تحقيق حول هذه الوقائع معلنة نفي صحة ما تم تدول روسائل الإتصال.

تم تشكيل لجنة للوقوف على مزاعم أخصائية العيون وهي ليست طبيبة وتعمل في احد المستشفيات الحكومية ، مؤكدة أن هذه المزاعم لا تقف على قواعد طبية أو علمية وليس لها أساس من الصحة.

وقد ذهبت لجنة التحقيق إلى شفى وقابلت الإخصائية في مقر عيادة العيون، وتم التعرف على ما لديها من بيانات، ومن خلال النقاش ومقابلة بعض المرضى الذين تداول عنهم شفئ من العمى، إتضح للجنة كذب تلك المزاعم وأكدت أن المرضى لم يتم شفاؤهم بل لم تتحسن حالتهم.

كما أعلنت صحة الجوف أن ما حدث يعد إساءة للمهنة وسوف يتم إتخاذ الإجراءات اللازمة ضد الإخصائية، مؤكدة أن مرض العمى لم يتم التوصل لعلاج له يرجع إلى أسس علمية مثبتة وإنما هو فقط انعكاس للضوء الأخضر الموجود في جهاز الفحص الخاص بقاع العين المستخدم في العيادات وليس من خصائصه العلاج وإنما التشخيص فقط. كما أكدت صحة الجوف على الحرص على تحري المعلومات الطبية السليمة التي تنشر في المجتمع وأنها لن تقصر في عملية تضليل المجتمع بالمعلومات الغير سليمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *