التخطي إلى المحتوى

الحج تظاهرة إسلامية عالمية تقوم فيه المملكة بالعديد من الجهود لتحقيق أفضل وسائل الراحة لضيوف الرحمن، وتكرس المملكة كافة جهودها وأجهزتها الحكومية لتحقيق أعلى جودة لراحة حجيج بيت الله الحرام، هذه التظاهرة وهذا المجهود كيف يصل للعالم الخارجي؟

للإجابة على هذا السؤال تبنت إمارة مكة المكرمة برئاسة صاحب السمو الأمير” خالد الفيصل”  جائزة مخصصة للإعلام الجديد، وقد جاءت هذه الجائزة بناء على إهتمام سمو الامير” خالد الفيصل” ونائبه الأمير” بدر بن سلطان” بإستقبال عدد من رواد وسائل التواصل الإجتماعي في مشعر منى و تسليط الضوء على جهود المملكة في خدمة الحجاج وكيف يمكن توثيقرحلة  الإيمانية كاملة.

كما  أكد الأمير بدر من خلال لقاءه أيضا مع عدد من وراد التواصل الإجتماعي، أكد على أهمية توصيل الصورة الحقيقة عن المواطن السعودي، وجهوده في خلال موسم الحج، ونقل صورة مشرفة عن المملكة في كافة المناحي، وخاصة موسم الحج والعمرة، وتوضيح ما تم من إنجازات في مناطق المشاعر.

دور الإعلام الجديد

يتلخص دور الإعلام الجديد في نقل تجربة الحج ونشرها في وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة، وإبراز دور المملكة في إدارة هذه التظاهرة الإسلامية الكبيرة، ونقل مفهوم المساواة البشرية التي لا تحدث إلا في هذا الموسم. يأتي هذا من خلال ملتقى مكة الثقافي الذي حمل عنوان”كيف نطور مدننا لخدمة الحج والعمر” وتم تخصيص جلسات حوارية تشمل الحج والأغعلام الجديد ودوره في حمل الصورة إلى وسائل التواصل الإجتماعي.

الجائزة

جائزة الإعلام الجديد التي انطلقت برعاية سمو أمير مكة بقيمة نصف مليوم ريال، تعكس إهتمام إمارة مكة بتحفيز الإبداع، وتطور المحتوى الإعلامي من خلال إبراز تجربة الحج، وما يقدم للحجاج من خدمات، وذلك من خلال الصورة، والفيديو
والتغريدة والسناب شات، وقد تم فتح المجال أمام الجميع للربح في هذه الجائزة  ولجميع الفئات العمرية

شروط المسابقة

وضعت الإمارة عدد من الشروط للإشتراك في مسابقة الإعلام الجديد منها: أن تكون المشاركة  أصلية، وأن يقدم المشترك ما يثبت ذلك، أن تعبر المشاركة عما يقدم للحجاج من خدمات، لا تشير المشاركة أو تروج لأي منتج أو شعار أو ما يتعلق بذلك، من خلال الصورة التي أصبح لها تأثيرا كبيرا في عالم الميديا والإعلام لأنها تخاطب القلب والعقل معا. مع الإشارة إلى حساب @makkahregio، تُرسل المشاركات عبر البريد الإلكتروني الخاص بالمسابقة (P.R@makkah.gov.sa).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *