التخطي إلى المحتوى

في تصعيد جديد للمنازعات بين الهند وباكستان على منطقة كشمير الحدودية بين الدولتين والتي يرجع تاريخها إلى 1947، وتحكم الهند حوالي 43% بينما تحكم باكستان 37% من كشمير، أعلنت الهند وقف العمل بالوضع الحالي وهو الحكم الذاتي لكشمير، وأعلنت عن ذلك بمرسوم رئاسي يقع حيز النفيذ الفوري.

تم وصف هذا القرار من خلال المراقبين بانه يؤدي إلى التصعيد الخطير مرة أخرى في المنطقة، وقد تم توقيع المرسوم الرئاسي الذي يلغي المادة370 من الدستور، طبقا لما أعلنه وزير الداخلية” اميت شاه” أمام البرلمان، بإلغاء الحكم الذاتي خاصة لولايتي جامو وكشمير والتي بها الأغلبية المسلمة.

الموقف الباكستاني

قال وزير الخارجية الباكستاني” شاه محمود قريشي”أن خطوة إلغاء الهند الوضع الدستوري لإقليم كشمير يعد إنتهاك لقرار الأمم المتحدة، واعلن شاه محمود قريشي من السعودية حيث يؤدي مناسك الحج، أن باكستان سوف تعمل على إلغاء هذا القرار عن طريق بذل الجهود الدبلوماسية.

وكان التصعيد بين الدولتين النوويتين قد بدأ منذ بداية العام وعرض الرئيس الأمريكي ترامب أن يتدخل إلا أن طلبه قوبل بالرفض من جانب الهند، ويظل الصراع القائم بين الهند وباكستان على منطقة كشمير مستمرا، مما يخلف المزيد من آلاف القتلى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *