التخطي إلى المحتوى

الأيام تسير بسرعة وها هو يوم السبت الموافق “9هـ”  قد اقترب، وتغيير كسوة الكعبة المشرفة، تلك الإحتفالية الكبيرة التي سهر على إعدادها 160 عاملا فنيا وصانعا ماهرا مدربا من السعوديين المهرة بمقر مجمع الملك عبد العزيز، تحت إشراف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ”عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس”

يستخدم في كسوة الكعبة الحرير الخام، ويتم صباغته داخل مجمع الملك عبد العزيز ليأخذ اللون الأسود الجميل بنحو 670 كيلو جرام، و220 كيلو جرام من أسلاك الذهب والفضة.

يكتب على الكسوة خمس عبارات هي” يا الله يا الله، لا إله إلا الله محمد رسول الله، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، يا ديان يا منان” ويتم تكرارها على قماش الكسوة كلها. حزام كسوة الكعبة يتكون من 16 قطعة، واسفله 12 قنديل، وفي اركان الكعبة 4 صمديات، أعلى الحجر الأسود 5 قناديل”الله أكبر” وستارة الباب.

يقوم صاحب السمو أمير منطقة مكة الأمير” خالد الفيصل” بتسليم الكسوة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين إلى كبير سدنة بيت الله الحرام، مما يعكس إهتمام الدولة بهذه المناسبة العظيمة وتسخير كافة إمكانياتها لها. التي تتمثل في 200 صانع مدرب من السعوديين المتخصصين.

يشتمل مجمع الملك عبد العزيز على عدة أقسام تخدم صناعة الكسوة كل عام منها:

قسم المصبغة والنسيج الآلي

قسم النسيج اليدوي

وقسم الطباعة

وقسم الحزام

قسم المذهبات،

وقسم الخياطة

بالإضافة إلى الأقسام الأإدارية المعاونة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *