التخطي إلى المحتوى

جاءت دعوة المملكة العربية السعودية؛ للقوى المتحاربة في عدن إلى وقف إطلاق النار الفوري والإجتماع في بلدهم الثاني لوقف نزيف الدم بين الأشقاء وتوحيد الجهود نحو محاربة الإرهاب الحوثي. لقيت الدعوة إستجابة من جانب المجلس الإنتقالي الذي شن هجماته على الحكومة الشرعية وسيطر على بعض المناطق في عدن.

وكان التحالف والمملكة العربية السعودية قد طالب بالتوقف الفوري عن العمليات التي يقوم بها المجلس الإنتقالي بقيادة “الزبيدي” وإلا سوف يتخذ مواقف أخرى، وبالفعل قامت قوات التحالف بالسيطرة على بعض المناطق الحيوية القريبة التي تشكل؛ تهديدات مباشرة على الحكومة الشرعية.

وقد أدى ذلك إلى إستجابة المجلس الإنتقالي للتشاور والإجتماع في السعودية، ووقف عملياته الحربية في عدن، والقبول بكافة مطالب الإتحاد ، والإنسحاب من كافة المواقع التي سيطر عليها.

وكان التحالف قد  أكد على ان العمليات لن تتوقف بعد العملية الأولى التي قام بها، إذا لم يتم تنفيذ بيان الإتحاد الذي نص على الإنسحاب، وبيّن متحدث التحالف أن الفرصة ما زالت قائمة أمام المجلس الإنتقالي، وإلا سوف يقوم التحالف بمزيد من العمليات، مؤكدا على قيامه بحماية المواقع التي أنسحب وسينسحب منها المجلس الإنتقالي، وفي إنتظار عقد الإجتماع في المملكة للموافقة على كافة مطالب التحالف وتوحيد الجهود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *