التخطي إلى المحتوى

تم بحمد الله وتوفيقه موسم الحج على خير حال، وتألقت المملكة العربية السعودية هذا العام في كثير من القطاعات التي قدمت خدماتها لضيوف الرحمن على أكمل وجه، بداية من مبادرة” طريق مكة التي تخدم الحجاج في عدد من الدول العربية والتي تم تطبيقها هذا العام للتسهيل على الحجاج وتتمنى ان يتم تطبيقها على نطاق واسع بعد أن نفذت في تونس وبعض الدول الأخرى

وهناك عدد من المبادرات التي أطلقتها وزارة الحج والعمرة من أجل خدمة ضيوف الرحمن تشمل” منصة الحج الذكي، والرقابة على الخدمات، وبرنامج التفويج، مشروع زيادة الطاقة الإستيعابية، وتطوير خدمات الإعاشة، ومبادرة كن عونا، وأخيرا النظام الإليكتروني للمشاعر المقدسة، وحج بلا حقيبة” كل هذه المبادرات دشنها معالي وزير الحج والعمرة الدكتور” محمد صالح بن طاهر” وغيرها.

أما في مجال الخدمات الصحية فقد دفعت وزارة الصحة بحوالي 30،000 ممارس صحي بالإضافة إلى تجهيز المستشفيات، والمراكز الصحية الثابتة والمتنقلةن ومراكز الإسعاف في المشاعر المقدسة، ولن ننسى دور المرأة بحوالي 5500 إمراة ما بين طبيبات وممرضات ومسعفات وغيرها.

ولن ننسى قطار المشاعر الذي يعد نقلة كبيرة في؛ مجال الإنتقالات خلال موسم الحج  من عرفات إلى مزدلفة خلال ست ساعات منهم  فقط 360.000 حاج عبر قطار المشاعر.

ويتم كل ذلك بتوجيهات الحكومة الرشيدة حكومة خادم الحرمين الشريفين في خطوة نجو تحويل مكة إلى مدينة ذكية لتسهيل عملية الحج وتوفير كافة الخدمات لضيوف الرحمن وإستغلال التكنولوجيا الحديثة لخدمة الحجاج في كل عام. هذا يعد جزء من جهود المملكة لخدمة الحجاج هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *