التخطي إلى المحتوى

توفي حسين سالم أحد رجالات دولة مبارك، وأحد مؤسسي مدينة شرم الشيخ، عن عمر يناهز الخامسة والثمانون بعد معاناة من أمراض الشيخوخة.

حسين سالم ودولة مبارك:

توفي والده وهو صغير وتولى مسؤلية الأسرةن تخرج من كلية التجارة وعمل في صندوق دعم صناعة المنسوجات، عرف عن حسين سالم إلتحاقه  بالقوات الجوية، وجهاز المخابرات العامة، ومما يقال عنه أنه: إمبراطور الأعمال، واحد من اكثر رجال الأعمال سرية في مصر، له نشاطات إقتصادية عديدة وله من الأملاك الكثير حتى قيل أنه يمتلك خليج نعمة.

هروب حسين سالم:

بعد إندلاع ثورة 2011 هرب حسين سالم وأسرته إلى أسبانيا وقد حصل على الجنسية الأسبانية من قبل عام 2008، طالبت مصر بإعادة حسين سالم الهارب الذي وصفته إسرائيل بأنه ضربة قاصمة لنظام مبارك.

أتهم حسين سالم في عدد من القضايا من أبرزها تصدير الغاز إلى إسرائيل، والإستيلاء على أملاك الدولية، وقضايا الرشاوي والفساد، وقضايا غسيل الأموال، وبيع الكهرباء وغيرها.

تم التصالح مع الدولة في القضايا المتهم فيها حسين سالم، وقام بالتنازل عن  جزء من الأموال والممتلكات بما قيمته أكثر من 5 مليارات جنيه.

ويتضمن قرار التصالح: إلغاء قرار الضبط، وترقب الوصول له وأفراد أسرته داخل مصر، ورفع الحظر  وتجميد الأموال بالخارج، وإعادة الإجراءات في الدعاوي القضائية التي تم إصدار أحكام غيابية فيها. وكانت المفاوضات من 2013 للتصالح مقابل تنازله عن 75% من مجمل ثروته وممتلكاته في مصر والخارج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *