التخطي إلى المحتوى

قامت المملكة العربية السعودية بتوجيه من صاحب السمو خادم الحرمين الشريفين بتكريس كافة جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن لموسم الحج هذا العام 1440هـ، وقدمت جميع الجهات الحكومية العديد من المبادرات والعمل التطوعي من الصحة، والدفاع المدني، وخدمات الأمن، وخدمة الحجيج في المشاعر المقدسة، وانتهى موسم الحج وكان لابد من معرفة أوجه التقصير ومحاسبة المسؤولين لأن خدمة الحجاج تعتبرها المملكة شرف عظيم يتجدد كل عامن ويجب العمل علي راحة الحجاج حتى يتمتعوا برحلة الحج الإيمانية.

وفي هذا السياق قام نائب أمير منطقة مكة الأمير” بدر بن سلطان” بإيقاف المسؤولين عن العمل في واحدة من مؤسسات طوافة لما ثبت من تقصيرهم في تقديم الخدمات لعدد من ضيوف الرحمن، وكان ذلك نتيجة لشكوى تقدم بها مجموعة من الحجاج.

ولأن المملكة حريصة على راحة وخدمة الحجاج، فقد تم إدراك الموقف وتقديم كافة خدماتهم حتى عودتهم إلى أراضيهم في سلام. وتم إرسال برقية إلى وزير الحج والعمرة للتحقيق في ما تم رصده من شكوى بعض الحجاج من الخدمات المقدمة لهم من مؤسسة طوافة، وتم تكليف المسؤولين في إمارة مكة بالعمل على التعامل مع حالات الشكوى المقدمة من الحجاج.

يأتي هذا في إطار عدم الإهمال والتقصير وتقديم أفضل؛ الخدمات للحجاج ومتابعة أي تقصير يرد من أي جهة من الجهات؛ ومعاقبة القائمين عليه، حرصا من القيادة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *