التخطي إلى المحتوى

الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” يدافع عن حيازة السلاح لكنه في نفس الوقت يتهم من يقومون بإطلاق النار عشوائيا، بأنهم مجانين ويجب إنشاء العديد من المصحات العقلية لهم.

يأتي هذا بعد تكرار حوادث إطلاق النار في عدة مدن أمريكية” تكساس، أوهايو” تسببت في مقتل العشرات، خلال الشهر الحالي.

صرح ترامب في تجمع إنتخابي في مدينة” نيوهامبشير” قائلا:”لا نريد أن يمتلك المجانين أسلحة. إنهم هم.. هم من يضغطون الزناد. السلاح لا يضغط الزناد. هم الذين يضغطون الزناد. لذا يجب أن ننظر بجدية بالغة في مسألة الأمراض العقلية”

كان ذلك نتيجة للضغود التي تعرض لها ترامب من أجل التحقيق بجدية في مسألة حيازة السلاح لدى الأمريكيين. في الوقت نفسه دافع ترامب عن حيازة السلاح، واصفا من نفذ العمليات الأخيرة ب “المختلين عقليا”  كما أكد ترامب أنه تحدث إلى زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ، وبعض الجمهوريين عن مشكلة إحراز الأسلحة النارية، مشيرا إلى أنه تم إغلاق عدد من المصحات العقلية في الستينات والسبعينات وهي التي أخرجت لنا هؤلاء المختلون. وانه سوف يتحرة بجدية عن مشتري الاسلحة النارية.

وكان بالأمس الخميس قد تم إطلاق نار جديد أسفر الهجوم المسلح عن مقتل إثنين، وإصابة آخرين بالقرب من الحرم الجامعي في جامعة” ألاباما”

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *