التخطي إلى المحتوى

اليسا ملكة الإحساس التي تغني بكل مشاعرها وبحنان لم يسبق له أن شوهد على ساحة الغناء.

هل حقا سوف تعتزل الغناء بعد إصدار ألبومها الأخير كما أعلنت؟ تساؤل سبقه وسم” كلنا إليسا”

تسابقت من خلاله الدعوات لها بأن تعود في قرارها مهما كان يحمل الوسط الفني كما وصفته” بالمافيا”.

وأكد الكثيرين من الوسط وخارجه ومن المعجبين، والعاشقين لأغاني اليسا وإحساسها؛ بأن لها جمهورها، ولها عشاقها.

كما طالبها البعض بأن تنتقي ما يتناسب معها، ما يتناسب مع عشاقها دون النظر لأشياء أخرى قد تثنيها عن فنها.

من هي إليسا:

إليسا خوري، لبنانية بدأت مسيرتها وشهرتها في 1998 بالبوم يحمل عنوان”بدي دوب”.

وكانت إنطلاقتها الكبيرة مع ألبوم” عيشالك”2002، وحصلت من خلاله على جائزة”الموريكس دور” كأفضل فنانة عربية.

ثم إنطلقت إصدارتها من الألبومات التي حصدت معها الجوائز مثل” جائزة الموسيقى العالمية عن ألبومها” أحلى دنيا” ألبوم” تصدق بمين” وذلك لأنها الأكثر مبيعا في الشرق الأوسط، وتجاوزت مبيعات الألبوم” تصدق بمين” ستة ملايين نسخة.

تلقت العديد من الجوائز خلال مسيرتها الفنية التي إمتلأت بالغناء والشهرة والبرامج التي تستضيفها، وصنفتها مجلة فوربكس الامريكية كأغنى فناني العالم العربي وقدرت ثروتها بحوالي 48 مليوم دولار وذلك ف يالعام 2017. وقدرت مبيعات البوماتها خلا مسيرتها ب30 مليون نسخة.

من أشهر البرامج التي شاركت فيها برنامج” ذا فويس” الذي أطلق بمشاركة أحلام، ومحمد حماقي ، وعاصي الحلاني، واحدة من أعضاء التحكيم. وأليسا عضوة في نقابة الفنانين المحترفين في لبنان، وواحدة من اشهر الفنانات في الوطن العربي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *