التخطي إلى المحتوى

يحمل الدوري السعودي المرشح لأن يكون دورياً عالميا إسم سمو ولي العهد الامير” محمد بن سلمان”

تبدأ منافسات دوري الأمير” محمد بن سلمان ” للمحترفين بلقاء بين نادي النصر وضمك، والأهلي ضد فريق العدالة، وذلك يوم الخميس.

وحسب المؤشرات فإن الدوري السعودي مرشح بقوة لأن يكون عالمياً لعدة اسباب:

قيام القيادة بدعم أندية الدوري السعودي بما يقدر ب” مليار 64 مليون ريال”

خلق حالة من التنافس بين الاندية عن طريق الحوكمة والضوابط التي تبنتها هيئة الرياضة.

الإهتمام بتطوير البنية التحتية للأندية، وجذب الجماهير لحضور المباريات، مما يسهم في العائد المادي للنادي.

العائد على الدوري:

في ضوء ما سبق من مؤشرات حول قوة الدوري السعودي لهذا العام مما يساعد في إتاحة الفرصة أمامها للتأهل في بطولة دوري أبطال أسيا.

ومن قبل تمكن نادي الهلال ونادي النصر، والإتحاد بالصعود لدور الثمانية، وهذا يثمن تأهل النوادي السعودية لأدوار أكبر أو يتوج كبطل لأسيا.

رعاة المباريات:

يتواجد أربعة من الرعاة للجولة الأولى من دوري المحترفين في موسمه الجديد كما أعلن عن ذلك رئيس رابطة دوري المحترفين، ولم يعلن عن أسماء الرعاة بعد.

يتم العمل على قدم وساق للتسويق للدوري السعودي للمحترفين المبشر بموسم قوي وعالمي، والعمل على زيادة القيمة التسويقية للدوري.

ومع إستمرار التطوير في كرة القدم السعودية يتم وضع ضوابط حول أجور اللاعبين من المحترفين والسعوديين لتحقيق العدالة وتجنب الديون التي تعتبر من مشكلات النوادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *