التخطي إلى المحتوى

مناهل العتيبي فتاة سعودية نشطة على مواقع التواصل الإجتماعي واحدة ممن يطالبون بتحرر المرأة السعودية.

أرادت مناهل أن تثبت قول سمو ولي العهد”  يحق للمرأة أن ترتدي مثل الرجل”

قامت مناهل بإرتداء  ملابس ضيقة واكمام قصيرة وحملت حقيبة ظهر وبدأت تتجول في مناطق الرياض وبين أبنيتها.

تلك الملابس العصرية بالنسبة لملابس نساء المملكة، أثارت الجدل على السوشيال ميديان حيث حرصت على توثيق رحلتها بالفيديو.

نشرت مناهل مقطع الفيديو على حسابها على تويتر،وكتبت قائلة: ”أمس كان يوم حظي، نمت وأنا جدًا سعيدة، وصحيت وأنا أسعد، ومن السعادة رحت أشطب شوارع الرياض شارع شارع وحارة حارة، ومن خلال تشطيبي وتعاملي مع الدوريات والمرور وردة فعلهم المحترمة معي، اكتشفت أن النظام فعلاً تعمم وأن ولي العهد كان صادق لمن قال (يحق للمرأة أن ترتدي مثل الرجل). #صباح_الخير“.

لم تكن هي المرة الاولى التي تخرج فيها مناهل بملابس مختلفة ولكنها المرة الاولى التي توثقها بالفيديو وتنشرها على الميديا ولذلك وجدت تناقض كبير.

ما بين مؤيد لحرية المرأة وما بين معارض لطريقة الملبس التي تنافي الزي المحتشم في المملكة.

ليس هناك قانون مؤكد في السعودية يجعل من العباءة شرط للخروج في الأماكن العامة.

المجتمع السعودي هو من تتباين أراؤه ونظرته للملابس المحتشمة، وبعض الجهات الحكومية منها تمنع أن يتم إرتداء ملابس أخرى غير العباءة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *