التخطي إلى المحتوى

سوق عكاظ وحي العرب الذي تميز هذا العام بضم عدد من الدول العربية والثقافات العربية المتنوعة.

التي تميزت ليس فقط بحوارت ومناقشات الجلسات الأدبية والشعرية والحوارات في مختلف المجالات.

ولكن أيضا تميزت بمطاعمها التي قدمت الوجبات التي تميز كل دولة منها” الكبسة في دول الخليج والمدكوكة العراقية، والمنسف الاردني، وصولا إلى الكشري والملوخية المصرية التي بات يحبها الكثيرين.

وكذلك الفتة التي تنقل الأجواء المصرية بكل تفاصيلها، بحيث يستمتع الزائرين بجو الحارة المصرية الأصيل وأسواق وسط البلد ومقاهي الحسين والسيدة زينب، وبخور السيدة النفيسة.

ومن البخور ننتقل إلى عمان

الذي جذب ركنه الزوار برائحة بخورهم المميزة والزكية بجناح سلطنة عمان المتنوع. والذي حرص على إظهار السلطنة بما تحويه من معالم مميزة مثل:

سوق مطرح وما به من محلات وحديقة خضراء، وكذلك بيت الحرف العُماني الذي يضم المشغولات اليدوية مثل”السعفيات القديمة والمطورة ،  والفضيات والزيوت واللبان والزعتر العُماني” كما ضم أيضا  الكثير من المنتجات الجلدية والخشبية.

ولاقى حي العرب إستحسان الزوار كما أعرب المشاركين من الدول العربية عن شكرهم لكرم الضيافة السعودي وما وصوفوه بالتقدير والإحترام، والسعادة البالغة التي رسمت على وجوه الجميع من المشاركين والزوار وأهل الطائف.

كما أعربوا عن تمتعهم بجو الطائف اللطيف الذي سمح بهذا الإقبال الغير مسبوق على مهرجانات موسم الطائف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *