التخطي إلى المحتوى

حسن حسني ممثل مشهور بتواجده كالملح في عالم التمثيل فهو متواجد على الشاشة أربع وعشرون ساعة.

تجده في الفن الكوميدي والتراجيدي الرومانسي وربما الأكشن، يطل علينا بملامحه الأبوية كل يوم.

حفظنا ملامح وجهه جيدا  وتنقلنا معه من الشباب إلى… لن نقول شيخوخة ولكنه شباب في كل وقت بروحه وفكاهته وتمثيله.

لذلك تصدر التمثال الذي صنعه له النحات المصري” محمود فؤاد” ترند البحث على جوجل واثارت ملامحه ذات التجاعيد الكثيرة شكوك البعض.

فقد شك البعض أن يكون التمثال للفنان حسن حسني، ولكنه بالفعل هو تمثاله الذي  إهتم النحات بكل تفصيلة قد تخفيها عنا الشاشات.

حسن حسني الذي يعشق التثميل كقاسم مشترك له في كل مجريات حياته بل هو القاسم الوحيد الذي عشقه منذ طفولته.

القشاش كما وصفه” موسى صبري” والمنشار كما أطلق عليه” خيري بشارة” ونحن نطلق عليه “الملح في الطعام” لأنه أصبح وجها مألوفا ننتظره في كافة الأعمال فر رمضان وفي غيره، ولا يمكن للفن أن يستغني عنه كما لايمكن أن نستغني عن الملح.

إنه حسن حسني إبن المقاول الذي ولد في حي القلعة وواجه الكثير من المتاعب حتى وصل لتلك المكانة في الفن.

من الأعمال الكثيرة على سبيل المثال لا الحصر” زوجة رجل مهم، غش الزوجية، الناظرن زكي شان، على جثتين كتكوت… وغيرها”

وحاليا في دور العرض فيلم” خيال مآتة” مع الفنان أحمد حلمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *