التخطي إلى المحتوى

منذ الأمس وهناك العديد من الكتابات التي انتشرت على السوشيال ميديا بشأن غابات الأمازون وما يحدث فيها من حرائق.

وتنوعت بين مطالبات بالتحرك الدولي وتوجيه الإتهامات إلى رئيس البرازيل لعدم تحركه السريع لإحتواء تلك الأزمة

كما نشرت تغريدات وبيانات صحفية لرؤساء الدول المختلفة حول نفس المسألة نورد البعض منها:

تغريدة الرئيس الفرنسي

“بيتنا يحترق، فعليا. غابات الأمازون المطرية، الرئة التي تنتج عشرين بالمئة منن الأوكسيجين على كوكبنا تحترق”. وأضاف “انها أزمة دولية” داعيا الدول الأعضاء في مجموعة السبع، إلى “مناقشة هذه القضية الطارئة الملحة بعد يومين”.

وكتب رونالدو نجم الكرة البرتغالي على تويتر “غابات الأمازون المطيرة تنتج أكثر من 20 فى المئة من الأكسجين في العالم، وهي تحترق على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية. إنها مسؤوليتنا للمساعدة في إنقاذ كوكبنا.. صلوا من أجل الأمازون”.

نشر الفنان طارق صبري، عبر حسابه الشخصي بموقع “إنستجرام” عدة صور للحرائق، وكتب معلقا عليها: “غابات الأمازون تُلقب بـ”رئة الأرض”؛ لأنها تلعب دورًا كبيرًا في خفض أو منع الاحتباس الحراري وكمصدر مهم جداً للأكسجين على الأرض، اشتعل فيها ٧٢ ألف حريق سنة ٢٠١٩ فقط، منها ٩٥٠٠ حريق الأسبوع ده بس”.

هذا بعض من تعليقات حول كارثة حرائق غابات الأمازون وحتى اللحظة لا يوجد تحرك كبير من إجل إحتوائها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *