التخطي إلى المحتوى

نشرت استخبارات الجيش الإسرائيلي، تفاصيل جديدة عن عنصرين من “حزب الله” اللبناني، قال إنهما قتلا في الضربة الأخيرة، التي استهدفت موقعاً زعمت تل أبيب أنه تابع لـ (فيلق القدس) الإيراني بضواحي دمشق

وقال  الجيش في بيانه، أن الاثنين اللذين قتلا في الضربة الإسرائيلية، كانا يعملان في (فيلق القدس) خلال محاولة تنفيذ عملية قادها قائد الفيلق قاسم سليماني، انطلاقاً من الأراضي السورية، وهما: حسن يوسف زبيب، من النبطية (1996)، وياسر أحمد ظاهر من قرية بليدة (1997)، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وكانت إسرائيل، قد صرحت مؤخراً بتنفيذها ضربات جديدة على سوريا، قالت إنها استهدفت “قوات إيرانية وجماعات شيعية، كانت تستعد لإطلاق طائرات مسيرة متفجرة” على إسرائيل.

و استمر البيان: “لقد مكث الناشطان في إيران مرات عديدة في السنوات الأخيرة، وخلال مكوثهم هناك أجريا تدريبات خاصة في فيلق القدس؛ لتشغيل الطائرات المسيرة العادية والمتفجرة”.

وأضاف البيان: “في الصور يمكن مشاهدة إحدى رحلاتهما إلى إيران عبر شركة ماهان إير الإيرانية بهدف التأهيل، لقد عمل الناشطان في الأسابيع الأخيرة في الجماعات الشيعية بقيادة قاسم سليماني؛ لتنفيذ عملية باستخدام الطائرات المسيرة ضد أهداف إسرائيلية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *