التخطي إلى المحتوى

الشدائد تظهر معادن الرجال، وتؤكد عمق العلاقة بين الإمارات والممكلة العربية السعودية.

بعد أن تمكنت المملكة العربية السعودية وقوات التحالف من تدمير ست صواريخ باليستية .

كانت متجهة من اليمن الحوثية الإرهابية إلى مدينة جازان السعودية

أعلنت دولة الإمارات مستنكرة ما حدث ويحدث من إستهداف للمدن السعودية في بيان لها من وزارة الخارجية الإماراتية:

“نعلن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين.

ووقوفها التام إلى جانب الأشقاء في المملكة وتأييدها ومساندتها لها في كل ما تتخذه من إجراءات

لحماية أمنها واستقرارها ودعمها الإجراءات كافة التي تتخذها في مواجهة الإرهاب”.

وقد اعلنت الإمارات وقوفها بجانب الممكلة رغم ما اثير سابقا من وجود خلافات بين الدولتين حول الوضع في اليمن وما أثير حول تعرض المملكة للغهانة على يد رئيس شرطة دبي، مما يؤكد على عمق العلاقة بين الدولتين.

وأن الشدائد تبين معادن الرجال كما يقولون، وقد اضاف البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية الإماراتية أن هذه الهجمات المستمرة توضح مدى خطورة الوضع في المنطقةن وما يقابله اليمن من خطر الإرهاب الحوثي الذي يجب التصدي له بكل قوة.

ومن قبل أكد وزير الدفاع الأمير” خالد بن سلمان” ان علاقة المملكة والإمارات علاقة أخوة راسخة، وأن التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وأن التفاهم بين القيادتين هو اساس أمن واستقرار المنطقة أما ما يحدث فيها من إرهاب وقتنة تؤدي إلى الفوضى والإنقسام.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *