التخطي إلى المحتوى

في إطار حرص المملكة على مرحلة الطفولة المبكرة وجعلها من أولويات الإهتمام بالتعليم في المملكة.

تم إسناد تعليم أطفال المراحل الأولى من التعليم للبنين إلى المعلمات وهي فصول الأول والثاني والثالث.

وتعتبر تلك المرحلة فترة حرجة في حياة الطفل ينبغي الحرص في إختيار الطاقم التعليمي لهم.

والسبب في إختيار المعلمات لتلك المرحلة والشروط الواجب توافرها فيها:

حتى يتمكن الطلبة من التنقل بسهولة في الصفوف الأولية يتم إختيار المعلمة المناسبة التي تتميز بإحتواء الطفل في هذا العمر.

أن تكون المعلمة على دراية كافية بأساليب التربية الحديثة لهذه المرحلة المبكرة

يمكن للمعلمة المدربة أن تعطي مساحة من الإستقرار النفسيى لطفل هذه المرحلة.

بالتالي سوف تتمكن المعلمة من إعطاء نواتج تعلم جيدة

تستطيع المعلمة أن تتواصل بسهولة مع الأمهات من خلال خبراتها في كيفية التعامل مع طفل هذه المرحلة.

كل هذا يمكن تحقيقه حسب رؤية المملكة  والقيادات التعليمية تحت رعاية سمو خادم الحرمين الشريفين وتطبيقا لرؤية 2030.

في تربية النشء تربية سليمة تقوم على توجيهات الملك سلمان وولي عهده في أن يحصل الطفل الذي هو ركيزة المجتمع على فرص التعليم الجيد وفق أساليب تربية حديثة وتتماشى مع خطة المملكة في تطوير التعليم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *