التخطي إلى المحتوى

حرصا من القيادة في المملكة العربية السعودية برعاية التعليم منذ مراحله الأولى وبرامج الطفولة المبكرة

قام صاحب السمو الملكي الأمير” فيصل بن بندر بن عبد العزيز” أمير منطقة الرياض بتدشين مدارس الطفولة المبكرة.

تأتي هذه الخطوة في ظل الإهتمام برعاية الطفولة، ولأن الطفل هو أيقونة الأجيال القادمة التي يجب الإهتمام بها.

حضر حفل التدشين معالي وزير التعليم الدكتور”حمد بن محمد آل الشيخ” وذلك يوم الخميس الموافق 1440/12/28

مدارس الطفولة المبكرة تعتبر مشروع وطني تهتم به القيادة لتحسين جودة التعليم.

ولكي يحصل كل طفل على فرص تعليمية جيدة وأن يتاح أمامه أكثر من خيار للتعلم.

تم تجهيز 1460 مدرسة قائمة بالفعل في المملكة من أجل إستيعاب أعداد أكبر من أطفال المرحلة المبكرة.

وقد تم إسناد تعليم أطفال تلك المرحلة للمعلمات لصفوف البنين، كما تم الإهتمام بتجهيز الفصول ودورات المياه الخاصة بهم بحيث تكون هناك دورات خاصة بالبنات وأخرى للبنين.

وحرصت الوزارة على إعادة تأهيل عدد من المشروعات الصينية التي تعثرت وهي حوالي 102 مبنى تم تجهيزهم من جديد بما يلائم ويناسب توفير البيئة التعليمية المحفزة على التعلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *