التخطي إلى المحتوى
باشرت نيابة مركز أبوقرقاص بإشراف المستشار أحمد الفولى المحامى العام الأول لنيابات جنوب المنيا، التحقيق مع سيدة منزل مصرية لاتهامها بقتل نجلتها ذات العشر سنوات والمريضة نفسيًا بإحدى قرى أبوقرقاص.حسب ما اوردت صدى البلد.
تلقى اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبوقرقاص، بالعثور على جثة لطفلة تبلغ من العمر نحو 10 سنوات، ملقاة أعلى سطح منزلها الكائن في عزبة جوارجي، التابعة لدائرة المركز، في ظروف غامضة.
انتقل فريق من وحدة مباحث مركز أبوقرقاص، بقيادة المقدم محمد عصمت رئيس المباحث، والنقيب محمود مصطفى معاون أول المباحث، وجرى معاينة موقع العثور علي الجثة ومناظرتها، حيث وجدت الطفلة “بسمة. ش. ح” 10 سنوات، مسجاة علي الأرض، وبسؤال أم الطفلة وتدعى “زيناهم. ك. ي” 38 عامًا، ربة منزل، ادعت أن ابنتها فارقت الحياة فجأة بشكل طبيعي.
وبتكثيف التحريات، وجمع المعلومات، أفادت التحريات الأولية بوجود شبهة جنائية حول الوفاة، وأن الأم متورطة في التخلص من ابنتها، وأنها شنقتها باستخدام حبل أعلى سطح المنزل، كما تبين أن الطفلة لها تاريخ مرضي نفسي سابق، إذ تصدر منها حركات وتصرفات لا إرادية.
تحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وتم ضبط المتهمة وجارٍ التحقيق معها حول الظروف والملابسات، وباشرت النيابة العامة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *