التخطي إلى المحتوى

كل عام  يستعد المتسابقين في مهرجان ولي العهد للهجن بشراء المناسب من المطيات التي تشارك في السباق

وتشهد أسواق الإبل خاصة بمحافظة الطائف خلال الأشهر التي تسبق إقامة المهرجان حركة تجارية كبيرة في مجال الإبل.

حيث يحرص الكثيرين من ملاك الهجن على مواصلة التنافس في المهرجان الذي شهد هذا العام مشاركة 12 ألف مطية.

وتأتي تجارة الهجن كواحدة من أهم الأنشطة التي تؤثر في حركة النشاط الإقتصادي خاصة في الطائف وما حولها

ويأتي المهرجان فرصة كبيرة للكثيرين سواء من ناحية المشاركة في السباق أو من ناحية تجارة الإبل

وقد سعى المهرجان هذا العام على تعزيز مكانة الطائف كوجهة سياحية هامة تعطي دفعة للحراك السياحي داخل المملكة ككل.

الطائف والسياحة:

يأتي إهتمام سمو خادم الحرميين الشريفين وول عهده بالمهرجان  ودعمهم الدائم لقطاع السياحة من خلال الفعاليات والمهرجانات والبطولات الرياضية المختلفة التي تستضيفها المملكة.

وطبقا لرؤية 2030 يأتي مهرجان ولي العهد هذا العام ليعزز من تلك السياسة، وزيادة مستوى الحضور والمشاركة في مهرجان الهجن

كانت المشاركة العربية في المهرجان كبيرة، ومحبي رياضة الهجن من الدول العربية الذين توافدوا على المهرجان سواء من مصر ، أو الأردن، أو السودان، وليبيا وغيرهم.

واخيرا فإن مهرجان ولي العهد للهجن هذا العام قد حقق طفرة كبيرة في السياحة بمحافظة الطائف وعرض الوجه الجمالية للمنطقة وللمملكة بما يؤكد على المشاركة المجتمعية وتاصيل الموروثات الثقافية وتجديدها بما يليق ومكانة الممكلة عربيا ودوليا تحت رعاية سمو خادم الحرميين الشريفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *