التخطي إلى المحتوى

تشهد أسواق المملكة كثافة  في الإقبال من أولياء الأمور والطلاب والطالبات استعدادا للموسم الدراسي ,ويحرصون على شراء المستلزمات الدراسية قبل انطلاق العام الدراسي الجديد يوم الأحد المقبل  تزدحم  الأسواق التجارية والمكتبات في مدن ومحافظات منطقة الجوف هذه الأيام و تعيش حركة في حركة البيع والشراء , .

وبدأت الأسواق والمكتبات في عرض بضائعها بأسعار متفاوتة تختلف بحسب المواد المعروضة التي تناسب متطلبات كل فئة عمرية استعداداً لاستقبال العام الدراسي الجديد , ويتنوع المعروض في هذه الأسواق حسب رغبات الطلاب والطالبات في اقتناء الأدوات المدرسية من الحقائب والكتب والدفاتر والأقلام وغيرها من مستلزمات تتوفر بأشكال مختلفة .
ورصدت وكالة الأنباء السعودية في جولة ميدانية تنوّع المعروض في أرجاء المنطقة، والتقت عدداً من المتسوقين، أكد أحدهم (المواطن أحمد العلي) حرصه على اصطحاب أبنائه وبناته للمكتبات لاختيارهم الأدوات المدرسية، ويلمس في ذلك حماسهم وتشوقهم للمدرسة بعد شراء مستلزمات اختاروها بأنفسهم ويتشوقون لاستخدام اختياراتهم وعرضها على زملائهم بالمدرسة.
وأوضح المواطن خالد الرويلي أن الخيارات متعددة ومتنوعة بالأسواق ، مشيراً إلى التوسع الملحوظ الذي شهده سوق المكتبات بالمنطقة في أعوامه الأخيرة مما أوجد تنافساً بالعرض.


من جهته قال أحد ملاك المكتبات: إن متطلبات المتسوقين تتفاوت وتتنوع للمستلزمات الدراسية خاصة في الحقائب وأشكال الدفاتر والأقلام وغيرها , وقد بدأ الإقبال بعد نهاية توفير مستلزمات العيد من قبل أولياء الأمور ولازال السوق يشهد حراكاً يستمر عادة حتى الأسبوع الأول من الدراسة غالباً , لافتاً النظر إلى أنه يبدأ الاستعدادات لتوفير مستلزمات المدارس مبكراً منذ بداية الإجازة من خلال توفير كافة المتطلبات والنزول عند الرغبات التي يبحث عنها الطلبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *