التخطي إلى المحتوى

سكرية المذنب الحمراء تكتسب أهمية خاصة على مستوى المملكة العربية السعودية وعلى مستوى محافظة القصيم.

حيث عرفت بتقديم أفخر أنواع التمور في مهرجان يقام ويحتفي به كل أهل السعودية والمهتمين بالتمور.

تضم سكرية المذنب 35 نوعاً من التمور منها” السكري والخلاص والصقعي

والشقراء والهشيشي والروثان والمكتومي والونانةن وغيرها من الأصناف” بالإضافة إلى تمور المذنب التي تشتهر بها.

يعكس هذا المهرجان أهمية منطقة المذنب بزراعة النخيل المتنوع، ويعتبر مهرجان المذنب من أفضل مهرجانات التمور التي تقام في المملكة.

تتنوع جودة التمور التي تُجلب يوميا إلى ساحة المذنب، ويأتي الطلب على التمور كنوع من المكافأة بالنسبة لزارعي التمور

وقد تميز المهرجان بالتنظيم  نظرا لإهتمام الجهات الحكومية بالمهرجان، ومتابعة التمور التي تأتي إلى المهرجان يوميا وضبط عملية البيع والشراء دون حدوث أي مشاكل.

واشار أحد مزارعي التمور ويدعى”محمد الحصين” على أهمية المهرجان بالنسبة لزارعي التمور في عرض منتجاتهم والتعريف بها وجودتها، وأن هذا المهرجان يعكس مدى أهمية واهتمام اهل المذنب بزراعة النخيل.

بينما أكد أحد المستهلكين” أحمد الحميد” على كثرة المعروض من التمور في المهرجان مع تنوع الجودة وتفاوت الأسعار حسب حجم التمر ونوعه وجودته.

تحمل المذنب هوية المهرجان هذا العام مما يعمس أهميتها في مجال التمور” مهرجان سكرية المذنب الحمراء”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *