التخطي إلى المحتوى

تستقبل المملكة العربية السعودية العام الهجري الجديد بثوب جديد البسه لها من خلال التغييرات الكثيرة التي حدثت بها

وكان له فضل كبير فيها؛ولي العهد الأمير” محمد بن سلمان، الذي يتوافق عيد ميلاده مع بداية العام الهجري الجديد 31/8/2019.

اليوم لن نقدم التهنئة بعيد الميلاد ولكن سوف نقدم ما هو أكبر من ذلك سوف نتحدث عن هذا الرجل الذي أصبح أيقونة المملكة ومصدر إلهام لشبابها وفتياتها الذين يرغبون في التغيير منذ سنين.

أتي محمد بن سلمان الشاب والقائد ودارس القانون، والحاصل على عدة جوائز أهمها شخصية العام القيادية من مجلة فوربس للعام 2013.

الأب الذي شعر بمعاناة الشباب والشابات رغم صغر سنه فأراد لهم حياة تتميز بالطموح والحرية والعمل.

نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، الذي دافع عن المملكة فوضعها في مصاف الدول العالمية بقيادته الرشيدة تحت مظلة خادم الحرميين الشريفين.

 

أعطى للمرأة حرية التنقل ومكنها من تلك الحرية:

حق المرأة في قيادة السيارة

حق المرأة في السفر وحدها التي تصل لسن 21

إمكانية الترشح في الإنتخابات

إمكانية حملة الثانوية العامة من الترشح للوظائف العسكرية

يحق للنساء دخول الملاعب الرياضية، وغيرها من الحقوق

محمد بن سلمان والرغبة التي تمكنت منه في تغيير وجه المملكة، وتغيير عادات مضى عليها قرون من الزمان لن تخل بوضعها ولن تقلل من قيمتها، بعقلية الشاب الطوح التي لا تتعارض مع عقليته المتدينة، فهو إبن السعودية قبلة المسلمين وسكن الآمنين، ورغبة كل ملهوف ومشتاق.

كل عام وأنت بكل الخير وعام هجري سعيد عليك وعلى المملكة#الأمير محمد بن سلمان#

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *