التخطي إلى المحتوى

 سلسة إطلاقات النار التي لا تنتهي بالولايات المتحدة الأمريكية وبعد الحوادث الشهيرة التي لم يمض عليها شهرين أو ثلاثة

تطالعنا الأخبار بحادث إطلاق نار جديد في ولاية ألاباما الامريكية حيث أصيب عشرة أشخاص على الاقل نتيجة لإطلاق نار كثيف

من قبل مجهولين في مدينة موبيل بولاية الاباما جنوب الولايات المتحدة وعلى حسب قول سلطات الأمن قد أصيب عشرة بجروح .

وقالت وسائل الإعلام ان اطلاق النار قد بدأ بعد مباراة لكرة القدم بين فريقين من طلاب المرحلة الثانوية أعقبه شجار ومناوشات تم على  إثرها إطلاق نيران.

وحسب شبكة” سي إن إن” من مصادر في الشرطة الأامريكية ان المصابين كلهم من الطلبة التي تتراوح أعمارهم ما بين 15، و18 عاماً

وقد وصلت حالات خمس منهم إلى مرحلة خطرة.قامت الشرطة بالقبض على إثنين من المشتبه بهم في تورطهم بالحادث.

ومن قبل أشار الرئيس ترامب على ان مطلقي النار ليس إلا مجانين ويجب غيداعهم مستشفى الامراض العقلية،.

مشيرا إلى وجوب زيادة أعداد المستشفيات العقلية والنفسية. التي تم إغلاقها في مرحلة ما سابقة .

وحوادث إطلاق النار بين الطلبة او في المدارس أيضا ليست بالجديدة على المجتمع الأمريكي الذي يسعى لإيجاد حل لمشكلة ترخيص السلاح وحمله في الولايات المختلفة للحد من تلك الجرائم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *