التخطي إلى المحتوى

أكثر من ٥٣ ألف طالب وطالبة انتظموا اليوم الأحد،  بجامعة الطائف، مع بداية العام الجامعي الجديد، من بينهم ١٢٣٤٥ ألفًا من الطلبة المستجدين الذين التحقوا بالجامعة هذا العام في مرحلتي البكالوريوس والدبلوم.
و بمناسبة بدء العام الجامعي الجديد أطلقت الجامعة — فعاليات برنامج استقبال الطلبة المستجدين، ويتضمن برنامجًا تعريفيًّا بأنظمة الجامعة ومرافقها وخدماتها كافة.

ويشهد البرنامج المُقام بالتزامن في شطري الطلاب والطالبات، تقديمَ عروض للتعريف بجامعة الطائف، والمعلومات الأكاديمية، والكليات والأقسام والعمادات، ولوائح الأنظمة الجامعية وحقوق الطلاب وواجباتهم.

ويتضمن أيضًا معرضين مُصاحبين للإجابة على استفسارات الطلاب والطالبات، وتسليمهم بطاقاتهم الجامعية والبنكية، إلى جانب جولات ميدانية للحرم الجامعي ومرافق الخدمات بالجامعة.
ورحّب مدير جامعة الطائف المكلف، الدكتور سعد بن سالم الزهراني، بالطلبة المستجدين باسمه واسم جميع منسوبي جامعة الطائف، من أعضاء هيئة التدريس، وأعضاء الكادريْن الإداري والفني، وزملائهم ممن سبقوهم في الالتحاق بالجامعة خلال السنوات الماضية.
وقال مدير جامعة الطائف المكلف، في كلمة وجهها للطلبة المستجدين: إن التحاقهم اليوم بالدراسة الجامعية يشكل بداية مرحلة انتقالية في حياة كل فرد منكم؛ تمهيدًا لنقلة أخرى تتمثل في الحياة العملية وتحدياتها.
وأضاف الدكتور “الزهراني”، أن جامعة الطائف ستعمل على إعداد طلابها الجدد وتزويدهم بالعلوم والمعارف اللازمة ليكونوا قادة الغد وصناعه، وليكونوا أيضًا قادرين ومؤهلين للمشاركة والإسهام الفاعل في صناعة التحول الذي تشهده المملكة وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠”.
ودعا مدير جامعة الطائف المكلف، جميعَ الطلبة المستجدين، إلى استغلال سنوات دراستهم الجامعية، بالحرص على نيْل العلوم والمعارف المنهجية واللامنهجية، وأن يستفيدوا من البرامج والمرافق التي وفّرتها الجامعة لخدمتهم.

وأوضحت الدكتورة “الزهراني” أن الهدف من البرنامج هو مساعدة الطالبات الجدد للحصول على كل ما يلزمهن، من خلال تصميم برنامج ترحيبي شامل لجميع الإدارات والعمادات بالجامعة المتعلقة بخدمات الطالبات، إضافة إلى تعريفهن على كلياتهن وخطط برامجهن الدراسية.
وسألت الله -عز وجل- للطالبات المستجدات التوفيق والنجاح الدائم في مسيرتهن العلمية بالجامعة؛ حتى يصبحن مستقبلًا قياديات مؤثرات في صنع نهضة علمية وإبداعية للوطن.

كما دعا الطلبة المستجدين إلى الاستفادة من ثورة المعرفة وعصر المعلومات الذي وفر لهم إمكانية التعلم الذاتي، واكتساب المزيد من المعرفة، في مجالات تخصصاتهم، وفي غيرها من المجالات التي تمنحهم قيمة مضافة تدعم وتحسن فرص التحاقهم بسوق العمل، سائلًا الله -عز وجل- أن يُمدهم بعونه وتوفيقه لينالوا النجاح والتفوق، ويحققوا جميع آمالهم وطموحاتهم.
من جانبها، أعربت وكيلة جامعة الطائف لشؤون الطالبات، الدكتورة إيمان الزهراني، عن السعادة البالغة للجامعة ومنسوباتها في شطر الطالبات بانضمام نخبة جديدة من بنات الوطن إليها مع بداية العام الدراسي الجديد.
كما أعربت عن تفاؤلها في أن تسهم الطالبات المستجدات في التطور الكبير الذي تشهده جامعة الطائف تعليميًّا وبحثيًّا وإداريًّا، وأن يسهمن كذلك في إحداث الفرْق لصنع صورة مميزة لـ”الطائف من جديد”.
وأشارت وكيلة جامعة الطائف لشؤون الطالبات، إلى أن برنامج استقبال المستجدات بشطر الطالبات، يتضمن نبذة سريعة ومختصرة على البيئة الجامعية، والحقوق والواجبات الأكاديمية وغير الأكاديمية للطالبات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *