التخطي إلى المحتوى

رفع عجلان بن عبدالعزيز العجلان رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض ، الشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- بصدور الأمر الملكي بإنشاء وزارة الصناعة والثروة المعدنية؛ موضحًا أن القرار يؤكد حرص القيادة على دعم القطاع الصناعي، وتعزيز دوره في تنويع مصادر الدخل وفق (رؤية 2030).

وقال: إن قرار إنشاء الوزارة، يفعّل الدور المحوري للقطاع الصناعي في دعم الاقتصاد الوطني، وسيكون له دور كبير في تسهيل الاستثمار وزيادة القدرة على الاستفادة من الثروات المعدنية بمختلف مناطق المملكة؛ مبينًا أن القرار يأتي تتويجًا للجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص، وبما يتواكب مع مساعي الدولة المتواصلة لإصلاح وتطوير أجهزتها لتنمية القطاع الصناعي الذي يمثل ركيزة أساسية في النهضة الاقتصادية السعودية؛ وذلك باعتباره خيارًا استراتيجيًّا لتحقيق الأهداف التنموية والرؤية الصناعية للمملكة، التي تتضمن بناء منظومة للصناعات التحويلية تتسم بالاستدامة والتنوع، ويقودها القطاع الخاص، وتعزيز الصادرات السعودية لتصل إلى (460) مليار ريال في 2030؛ حيث يبلغ عدد المصانع العاملة (7600) مصنع برأسمال أكثر من (1.101) مليار ريال، ويعمل بها أكثر من مليون عامل.

وبيّن العجلان أن قيام الوزارة، سيكون له دور إيجابي في زيادة حجم منافسة المنتجات الصناعية السعودية بالأسواق المحلية والعالمية؛ مشيرًا إلى ما تتميز به المنتجات السعودية من مميزات تنافسية عديدة؛ مضيفًا أن ذلك سيسهم أيضًا في رفع معدلات استغلال الثروات المعدنية والصناعية والمزايا النسبية التي تزخر بها المملكة، وزيادة نسبة إسهامات القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الوطني؛ بما يتوافق مع مستهدفات (رؤية المملكة 2030)، وكذلك دعم توجهات الدولة الهادفة إلى نقل المملكة إلى مصافّ الدول الصناعية الرائدة؛ وفقًا لما جاء في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، والذي يُعد من أحد أهم برامج الرؤية الطموحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *