التخطي إلى المحتوى

حلم الإنجاب لدى المرأة لم يعد متوقفا عند زمن معين أو وصول المرأة لسن اليأس وخلافه. فقد

تناقلت وسائل الإعلام مؤخرا التقنية الطبية الجديدة” تجميد البويضة، من خلال فيديو تم

نشره عن طريق شبكات التواصل الإجتماعي من خلال فتاة تدعى” ريم مهنا” قامت بتجميد

البويضات الخاصة بها من خلال عملية جراحية بسيطة معللة ذلك بأنها” لحين وجود عريس

مناسب تستطيع الزواج منه”. أثارت ريم مهنا جدلا واسعا حول تقنية تجميد البويضات خاصة

من الناحية الشرعية وهل هو حلال أو حرام؟

وقد طالبت ريم جميع النساء بفعل ذلك خاصة إذا تعدت المرأة سن الثلاثين أو أكثر. ويمكن

الحفاظ على البويضة عدد من السنوات.

رأي الطب في تجميد البويضات:

أكد الأطباء على أن تقنية تجميد البويضات هو عملية ناجحة وتعطي فرصة للنساء للإنجاب دون الخوف من الوصول إلى سن معين، وهي مفيدة لمن يعانون من معدل خصوبة ضعيف أو متوسط. أو عندما تصل المرأة ذات الخصوبة العالية إلى سن الخامسة والثلاثين.

رأي الشرع في عملية تجميد البويضات

 قالت الدكتورة آمنة نصير عضو مجلس النواب أستاذة العقيدة والفلسفة لكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر نقلا عن موقع النهار:

أن “الخضوع لعملية تجميد البويضات ليس حراماً شرعاً بشرط أن يكون الأمر وفق ضوابط معينة، وألا تكون طريقاً لبيع البويضات واختلاط الأنساب في ما بعد.

فيما علق الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على القضية قائلاً : “لن تجد إنساناً لديه دين أو عقل يقبل باختلاط الأنساب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *