التخطي إلى المحتوى

وافة المنية  العالم النووي المصري أبو بكر رمضان في المغرب حيث يشارك في إجتماعات وكالة الطاقة الذرية بمدينة مراكش

وقد اشارت بعض المواقع المغربية إلى أن الغموض يلف موت العالم المصري في أحد الفنادق حيث يقيم

وأن النيابة أمرت بتشريح الجثة في حين أكد السفير المصري على أن العالم النووي المصري توفي

نتيجة نوبة تعب مفاجئة نقل على إثرها إلى إحدى المستشفيات الخاصة وتوفي على الفور

وقد أمرت النيابة بالتحقيق وتشريح الجثة  وهو عمل إجرائي يتم مع جميع الأجانب في المغرب

في حالة  الوفاة.

العالم المصري هو رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية.

وأعلن السفير المصري بالمغرب انه يتابع التحقيق والإجراءات اللازمة بالتنسيق مع كافة الجهات من أجل إعادة الجثمان إلى مصر، ويتم التنسيق مع السلطات المغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل الإنتهاء من الأمور الإدارية وعودة الجثمان إلى مصر.

وقام العالم المصري أبو بكر رمضان بنشر صور له على حسابه على شبكة التواصل الإجتماعي أثناء إجتماعات هيئة الطاقة الذرية بمراكش موضحا أن الإجتماعات بخصوص دراسة التلوث في المناطق الساحلية بإستخدام الطاقة النووية.

وطبقا للتقارير الطبية الأولية التي أجريت في المغرب فإن الوفاة طبيعية كما أكد على ذلك السفير المصري بالمغرب ولا توجد أي شبهة جنائية بالوفاة وأنه جاري العمل على التقرير النهائي بعد تشريح الجثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *