التخطي إلى المحتوى

سؤال دائما يراود العديد من السيدات؛ هل يمكن تجنب الإصابة بسرطان الثدي؟ نظرا لإنتشار  أمراض السرطان في السنوات الأخيرة

بات سرطان الثدي هاجس يهدد حياة الكثير من النساء وبدأت المبادرات بالإكتشاف المبكر للإصابة في كثير من الدول

سوف نحاول  الإجابة على هذا السؤال ورصد أعراض هذا المرض وطرق إكتشافه والحلول اللازمة للوقاية أو العلاج منه.

أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي:

عند فحص الثدي لدى المرأة يجب أن تلاحظ ما يلي لمعرفة هل هي مصابة بالسرطان أم لا :

هل هناك كتل أو مناطق متحجرة في الثدي تختلف عن المناطق الأخرى

ان تلاحظ المرأة التغير في حجم الثدي أو شكله  أو مظهره الخارجي

ملاحظة تغير لون الجلد سواء بالإحمرار أو غيره

تغير مكان الحلمة أو أن تكون الحلمة مقلوبة

ملاحظة المنطقة المحيطة بالحلمة إذا تشققت أو تغير لونها، أو تيبست

ظهور نقاط على الجلد تميل إلى الأحمرار أو اللون البرتقالي

ألم في الثدي يصاحبه في بعض الأحيان سخونة أو حكة

الوقاية والعلاج من الإصابة بسرطان الثدي

لابد من ملاحظة المرأة لثدييها بشكل متكرر حتى يتم الإكتشاف مبكرا لأي من أعراض السرطان وهنا يمكن العلاج والشفاء بسهولة

يعود السرطان إلى بعض العادات الخاطئة التي تمارسها المرأة أو نتيجة لأمراض مصاحبة تؤثر على الخلايا السرطانية وتنشطها.

الحفاظ على الوزن الصحي للجسم

الرضاعة الطبيعية تقي من أمراض سرطان الثدي

الإمتناع عن التدخين والكحوليات

ممارسة الرياضة بإستمرار

وإذا شعرت المرأة بأي من أعراض سرطان الثدي عليها بزيارة الطبيب وإجراء الكشف المبكر حتى يمكن العلاج بسرعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *