التخطي إلى المحتوى

كشف عدد من الأطباء الصينيون، في بيان رسمي عن التوصل إلى طريقة جديدة، يمكنها علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، والذي انتشر بصورة كبيرة للغاية في كافة أنحاء البلاد.

حيث استخدم أطباء شنغهاي في الأيام الماضية، بلازما مستخلصة من دماء بعض الأشخاص المتعافين من الفيروس المستجد، من أجل علاج أشخاص آخرين، حيث إن النتائج للطريقة الجديدة مبشرة للغاية في العلاج.

كما أكد الدكتور مايك رايان مدير برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، إن استخدام بلازما الدم في فترة النقاهة، تعد من الطرق الصحيحة للغاية، ولكن يجب منح الطريقة الوقت الكافي من أجل التجربة للتأكد من قدرتها على تحقيق الفعالية الكبيرة للجهاز المناعي، حيث إن البلازما في فترة النقاهة أثبتت فعاليتها في علاج الكثير من الأمراض.

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد تسبب في وفاة ما يزيد عن 1800 شخص صيني حتى الآن، بينما أصاب ما يزد عن 72 ألف شخص، كما أصاب “كوفيد 19” 331 شخصًا في شنغهاي وأودى بحياة شخص واحد بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *