تجربتي مع انغراس البويضة  و كشف الحمل بالتفصيل العنوان الذي يبحث عنه العديد من النساء حديثي الزواج، فمع بداية حدوث الحمل وتلقيح البويضة، قد تلاحظين علامات معينة، وقدلا تفرقينها عن علامات ونزيف الدورة الشهرية العادي، فما هي إجابة السؤال هذا ما سنعرضه لكنَّ في هذا المقال.

تجربتي مع انغراس البويضة

نزيف انغراس البويضة أهم علامات انغراس البويضة، وهو النزيف الذي يحدث بعد حوالي 10-14 يوم من حدوث الإخصاب، وهو أمر طبيعي، ويعتبر شائع إلى حدٍ كبير، ويرجع السبب في حدوث هذا النزيف إلى إلتصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، ويكون توقيته غالبًا مماثلاً للتوقيت المعتاد للدورة الشهرية. إلا أنه ينتهي في وقتٍ أسرع، بالإضافة إلى ذلك تكون طبيعية الدم أخف بكثير من دم الدورة الشهرية، وقد لا تلاحظ بعض النساء حدوث هذا النزيف، وقد تعتقد أنه دورة شهرية عادية، مما يؤدي إلى حدوث أخطاء عند حساب عمر الجنين بعد ذلك.

اقرأ الزيد:ما هي اضطرابات المفصل الصدغي الفكي الأعراض وكيفية الوقاية

علامات أخرى لانغراس البويضة

هناك علامات خلال تجربتي مع انغراس البويضة غير النزيف  و تتمثل في:

  1. الشعور بالغثيان: فتعاني معظم النساء من الحوامل من تعب الصباح ممثل في غثيان، و الشعور بالتقزز تجاه بعض الروائح التي كانت معتادة عليها في الأوقات السابقة، وذلك مثل رائحة القهوة الشديدة وغيرها من الروائح، وقد يكون الأمر مصحوبًا بقيء.
  2. احتقان بالثدي: فوجود احتقان بالثدي، والشعور بوجود الآلام به من أشهر علامات حدوث الحمل، بالإضافة إلى كبر حجم الثديين، وقتامة الحلمتين.
  3. الشعور بالإجهاد: فتعاني بعض النساء في هذه الحالة من الإرهاق أثناء الشهور الأولى من الحمل، فإذا كنتِ تشعرين دائمًا بالتعب والإرهاق و الإجهاد، بالرغم من حصولك على قدر كافٍ من الراحة والنزم، فغالبًا هي علامة من علامات انغراس البويضة وحدوث الحمل.
  4. تغيرات إخراجية: فإذا كنتِ تتبولين أكثر من المعتاد أو أنكِ أصبحتِ تعانين من حدوث الإمساك بشكل مفاجئ، فغالبًا ما يحدث ذلك بسبب انغراس البويضة وحدوث الحمل.
  5. تغيرات و تقلبات مزاجية: فمن المعروف أن الحمل يأتي مصحوبًا بتغيرات هرمونية، والتي لها أثر كبير على الحالة المزاجية، فقد تشعرين بالرغبة في البكاء بدون أي سبب، ثم تكونين في غاية السعادة بعدها مباشرةً و أيضاً بدون أي سبب.

أعراض تثبيت البويضة في الرحم

ومن الأعراض التى نتحدث عنها خلال تجربتي مع انغراس البويضة  وحدوث الحمل ما يأتي:

  1. نزيف الزرع: وتحدث لدى ثلث النساء، وهي واحدة من أبرز علامات إلتصاق البويضة في الرحم أو ما سميناه انغراس البويضة وحدوث الحمل، وغالباً ما يحدث النزيف خلال فترة تتراوح بين 6: 12 يوماً من حدوث الإخصاب، وقد يتوافق موعد النزيف كما أشرنا مع موعد الدورة الشهرية.

كيفية ملاحظة التغيرات وعرفة نزيف الزرع

  • تغير لون نزيف الغرس، بحيث يكون عادةً بين اللون الوردي الفاتح، واللون البني الداكن.
  • يمكنكِ ملاحظة المرأة لإفرازات وردية أو بنية اللون عند تنظيف المنطقة، أو أنكِ تلاحظيها على ملابسكِ الداخلية، حيث أنها خفيفة وخالية من التجلطات، وهذه هي نزيف الزرع الذي نتحدث عنه.
  • دة نزيف الغرس تتراوح بين بضع ساعات إلى ثلاثة أيام.
  1. التشنجات: فيرافق انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم وجود بعض الآلام،والتشنجات التي تصفها بعض السيدات في تجربتي مع انغراس البويضة وحدوث الحمل، على أنها إحساس بالوخز، حيث تختلف في طبيعتها عن تلك التقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الحذر وتجنب تناول الأدوية لتقليل الاحساس بالأعراض، لما قد تسببه هذه الأدوية من مخاطر الإجهاض في هذه المرحلة، وهذه التشنجات لا تحدث لدى النساء جميعهن.
  2. غياب الدورة الشهرية، والذي يعد من أبرز علامات الحمل المبكرة وضوحاً.
  3. حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، كالإنتفاخ، والإمساك.
  4. الشعور بالصداع.
  5. المعاناة من احتقان الأنف.
  6. الشعور بآلام أسفل الظهر.
  7. حساسية الثديين وانتفاخهما بسبب التغيرات الهرمونية.

متى تستشيرين الطبيب

قد تشعرين بأغلب هذه الأعراض من علامات انغراس البويضة، بالرغم من عدم وجود حمل، لذا من الأفضل عليكِ زيارة الطبيب واستشارته لعمل الفحوصات التي تثبت أو تنفي وجود الحمل.