سعر اقراص استيكان في صيدليات مصر 2022، يعتبر عقار استيكان ضمن أحد الأدوية التي تساهم في علاج الإكتئاب وبعض الحالات النفسية الأخرى، وينتمي ذلك الدواء إلى فئة المثبطات التي من مهامها استرداد مادة السيرونتونين الموجودة بالفجوات العصبية والعمل على زيادتها في الجهاز العصبي للمريض، وذلك لأحتواء العقار على المادة الفعالة إستيالوبرام والتي تنتمي لتلك الفئة من الأدوية، وفي ذلك المقال سوف نستعرض لكم أبرز ما يتضمنه عقار استيكان واستخداماته وآثاره الجانبية ومدى تأثيره على جسم وعقل المريض والجرعة اليومية المناسبة.

دواعي استعمال اقراص استيكان

يستخدم عقار استيكان في علاج العديد من المشكلات التي يعد أبرزها الإكتئاب ما يشابه من حالات نفسية متمثلة في نوبات فزع أو إضطراب نفسي وتشنجات وغيره، وفيما يلي بعض أبرز دواعي استعمال ذلك العقار:

  • يقوم بإزالة القلق والإضطرابات الناجمة من القلق والتوتر.
  • يساهم الدواء في علاج الإكتئاب الشديد بشكل عام.
  • يستخدم في علاج بعض نوبات الهلع والفزع والقلق.
  • كما يساهم بشكل رئيسي في علاج الإضطرابات النفسية والوسواس القهري.
  • يزيد ذلك الدواء من إنتاج هرمون السيروتونين بهدف ظبط توازن المريض النفسي والحفاظ على حالته المزاجية.
علاج الإكتئاب
علاج الإكتئاب

الآثار الجانبية لدواء استيكان

بطبيعة أي دواء أن يكون له مجموعة من الأعراض الجانبية، لذا يُنصح بإستشارة الطبيب الخاص لتقييم حالة المريض وتقديره للجرعة المانسب تناولها من ذلك العقار، ويأتي أبرز تلك الاعراض فيما يلي:

  • قد يؤدي العقار إلى فقدان الشهية عند المريض أو الشعور بألم بمنطقة المعدة.
  • وبالتالي حدوث إختلال في وزن المريض سواء بالزيادة أو النقصان.
  • جفاف الفم والشعور بآلالام أثناء البلع.
  • الشعور بآلالام في منطقة المفاصل والعضلات.
  • حدوث إضطرابات بالجهاز الهضمي يؤدي لعسر الهضم والإمساك أو الإسهال.
  • ظهور طفح جلدي ببعض المناطق الجلدية مع الحكة.
  • الشعور بالغثيان والقئ مع مرور بتقلصات في منطقة المعدة.
  • حدوث زيادة في إفرازات العرق.
  • زيادة معدل ضربات القلب، وشعور بالتعب والإرهاق والرغبة الشديدة في النوم.
  • الشعور باهتزاز او وجود رعشة بأجزاء معينة من جسم المريض، أو فقدان السيطرة على جسمه نتيجة ضعف في العضلات.

موانع الإستعمال لدواء استيكان

يحذر إستخدام عقار استيكان لمن يعاني من مشكلات صحية خطيرة أبرزها المرأة الحامل أو التي تضع مولودها، فضلًا عن من يعاني من مشكلات بالقلب أو الكبد وغيره، وينصح بتناول العقار بعد الأخذ برأي الطبيب أولًا ومن ثم تحديد كمية الجرعة المحددة والواجب تناولها بشكل يومي ، وفيما يلي أبرز من يحذر عليهم إستخدام ذلك العقار:

  • يمتنع عن تناوله من يعاني من مشكلات بمنطقة الكبد أو القصور الكلوي.
  • يحذر عقار استيكان عن من يعاني من فرط الحساسية من أحد مكوناته، أو الحساسية المفرطة بشكل عام.
  • لا ينصح بإستخدام ذلك الدواء في حين تناول المريض أدوية اخرى مضادة للذهان، وحينها يجب الرجوع للطبيب لتقييم الوضع حينها.
  • يجب الحذر من تناول مرضى القلب والشرايين لذلك العقار.
  • ينصح بعدم تناول استيكان من قبل من يعاني من الأمراض الخاصة بالمعدة اوالإصابة بقرحة المعدة.
  • يحظر على المرأة في أوقات الحمل والرضاعة، وإن وجد فيتم برعاية طبيب حفاظًا على سلامة الجنين أو الرضيع.

الجرعة المناسبة لعقار استيكان

يجب الإلتزام بالجرعة المقررة من الطبيب عند تناول عقار استيكان، تجنبًا للعواقب التي قد تحدث إثر الإفراط أو التقليل من تناول العقار، ويمكن تناول الجرعة المناسبة للعقار فيما يلي:

  • الجرعة المناسبة وبشكل يومي للمريض تكون بمعدل تركيز 20 مللي جرام يوميًا أي بمعدل كبسولة، وقد تزيد الجرعة بمعدل 10 مللي جرام يوميًا حتى نهاية الأسبوع.
  • يفضل لمن يعاني من نوبات الهلع تناول 10 مللي جرام كل يوم، وقد تزيد بنهاية الأسبوع بمعدل 10 مللي جرام بشكل يومي.
  • ومن الضروري الإلتزام بتوجيهات الطبيب والإنتظام في تناول الجرعات بإنتظام وفي ميعادها المحدد من قبل المريض وعدم تجاوز الجرعة اليومية أو الإفراط في تناول العقار.

سعر اقراص استيكان في صيدليات مصر 2022

متاح سعر استيكان في صيدليات مصر 2022، في عبوة مكونة من 14 قرص بتركيز 20 مللي جرام الكبسولة الواحدة، بسعر 60 جنيه مصري ويفضل الإحتفاظ بعلاج استيكان في بيئة جيدة جافة ذات درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة، بعيدًا عن أشعة الشمس والرطوبة، ويفضل حفظه بعيدًا عن يد الأطفال من الوصول إليه مع مراعاة التأكد من تاريخ إنتاج العقار وإنتهاء صلاحيته قبل شراء أو تناول الدواء.

شاهد أيضا : سعر اقراص ليريكا في صيدليات مصر.

وإلى هنا وصلنا ختام مقالنا نرجو أن نكون قدمنا وافر المعلومات المتعلقة بـ سعر استيكان في صيدليات مصر 2022، والأعراض الخاصة بذلك العقار وموانع إستخدامه والآثار الجانبية، مع مراعاة تطور السعر بشكل عام بين الحينة والأخري بناءًا على الشركة المنتجة للدواء والظروف التي يمر بها العالم من أزمات إقتصادية وغيره.