تتساءل الفتيات في الوقت الحالي عن حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة بعد أن انتشرت هذه الموضة بين الأوساط، وتعد الأظافر التجميلية واحدة من الطرق التجميلية التي تستعين بها الفتيات لتحسين مظهر أظافرهم والتزيين لأن الزينة من الأمور المحببة لدى الرجال والنساء ويسعى إلى تحقيقه الكثيرين ولكن يجب التأكد من انه ضمن الضوابط الشرعية التي حددها الدين الاسلامي للزينة، لذلك من خلال المقال سوف نتعرف على الحكم الشرعي لاستخدام الأظافر الصناعية في الإسلام وفقًا لما حدده كبار الفقهاء والعلماء.

حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة

حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة 
حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة

يرى الفقهاء أن تركيب الأظافر الصناعية للزينة في المناسبات المختلفة من الأفعال الغير جائزة واستندوا في هذا الفعل بقول رسولنا الكريم” صلى الله عليه وسلم”(لفطرة خمس -أو خمس من الفطرة-الختان، والاستحداد، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط، وقص الشارب)، ووفقًا لهذا الحديث فإن تركيب الأظافر الصناعية المؤقتة يعد أحد الأفعال المخالفة لسنن الفطرة ويمكن أن تستبدلها الفتاة بطلائها بدلًا من التركيب.

كما أنه توجد بعض الأقاويل التي تفيد بأن تركيب الأظافر الصناعية فيه مخالفة لخلص الله تعالى وقال ابن مسعود في هذا الأمر “لَعَنَ اللَّهُ الواشِماتِ والمُسْتَوْشِماتِ، والمُتَنَمِّصاتِ والمُتَفَلِّجاتِ لِلْحُسْنِ، المُغَيِّراتِ خَلْقَ اللَّهِ ما لي لا ألْعَنُ مَن لَعَنَهُ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وهو في كِتابِ اللَّهِ”.

سبب تحريم تركيب الأظافر

بعد أن تعرفنا على حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة بأنها واحدة من الأفعال المحرمة في الدين الإسلامي سوف نتعرف فيما يلي على سبب تحريم هذه الأمر ليكون كالتالي:

يقول العلماء وكبار الفقهاء أن تركيب الأظافر الصناعية حرام ولا يجوز وذلك لأنها تعتبر تعديلًا على خلق الله، بالإضافة إلى أنها تغطي جزءاً كبيراً من الأصابع مما يجعل الوضوء غير صحيح بسبب منعها لوصول الماء للأصابع، بينما رأى فريق أخر أن تركيب الأظافر من الأفعال الجائزة واستندوا في هذا الرأي بأنه إذا كان الهدف الرئيسي من تركيبها هو المرض أو في حال كانت الأظافر مقلوعة وتالفة ولكن مع التأكيد على أن يتطهر العبد قبل وضعها، كما يشترط أن يكون طولها متوافق مع طول الأظافر الطبيعي فلا يعيق الوضوء والغسل.

حكم تطويل الأظافر

حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة 
حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة

وضحنا لكم في الفقرات السابقة حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة والأسباب الدينية التي تم استناد هذا الحكم وفقًا لها، ومن خلال الفقرة التالية سوف نتعرف على حكم تطويل الاظافر:

بعد التعرف على حكم تركيب الاظافر المؤقتة يجب بيان حكم تطويل الأظافر لغير الزينية؟  يرى بعض الفقهاء والعلماء أن تطويل الأظافر من الأفعال المكروهة وذلك لأنها تكون مركزًا للأوساخ ولتراكم الجراثيم، ولعل الحكمة الرئيسية من قصّ الأظافر وتقليمها هو النظافة لأنها من الشروط الأساسية لصحة الوضوء، وكلما كانت الأظافر طويلة كلما منع الماء من الوصول لها، ويعد الإسلام أحد الأديان السماوية التي اهتمت بتعليم العبد كل ما هو يتعلق بالنظافة الشخصية وهو دين النظافة وأوصانا رسولنا الكريم “صلى الله عليه وسلم” بضرورة قص الشارب وتقليم الأظافر وتنظيفها والاهتمام بنتف الإبط باستمرار وحلق العانة قبل أن يمر فوق الأربعين يوماً عليهم.

اقرأ المزيد:حكم المايكروبليدنج للحواجب ابن عثيمين

ما هي زينة المرأة المسلمة

بعد بيان حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة في الفقرات السابقة وتوضيح كل ما هو متعلق بها بالتفصيل، فيما يلي سوف نتعرف معًا على حكم زينة المرأة وحكمها:

  • اهتم الإسلام كثيرًا بالمرأة واهتم بتوضيح جميع الجوانب التي تتعلق بهذا الأمر بدقة مع توضيح الضوابط والحدود الشرعية لهذه الزينة.
  • حيث إنه لا يجوز للمرأة المسلمة أن تظهر هذه الزينة للأجانب عنها والأغراب بل الأفراد المسموح لها بإظهار هذه الزينة أمامهم هم ” والدها وأخاها وابنها بالإضافة إلى التجمل والتزين للزوج”.
  • من أشكال الزينة التي تم ذكرها في الإسلام هم النظافة والاهتمام بإزالة الشعر من الجسم كما تم توضيحها في النصوص الشرعية مع ضرورة ألا تتشبه المرأة بالرجال.
  • يشترط أن تستخدم المرأة أدوات زينة لا تلحق بها أي ضرر تتزين مع الاهتمام بالآية الكريمة التي وردت في القرآن وتفيد بأن الله سبحانه وتعالى لعن الله الواصلة والمستوصلة والتي تقوم بنتف حواجبها بهدف الزينة والتجمل او التغير في خلق الله تعالى.

تعرفنا في مقالتنا على حكم تركيب الأظافر المؤقتة للزينة وفقًا لما ورد عن لسان كبار العلماء والفقهاء الإسلاميين ووضحنا أيضًا محارم المرأة التي يمكنها إظهار زينتها أمامهم.