تصدر السؤال عن لماذا لا يتم تصوير النور المقدس من داخل القبر جميع محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي؛ لذلك من خلال مقالنا اليوم سنوضح كل ما يخص هذا السؤال.

لماذا لا يتم تصوير النور المقدس من داخل القبر

لماذا لا يتم تصوير النور المقدس من داخل القبر
لماذا لا يتم تصوير النور المقدس من داخل القبر

يعد معجزة النور هي أحد المعجزات التي تحدث في كنيسة القيامة داخل القدس كل عام تقريبا في يوم السبت أو المسمى سبت المقدس أو سبت النور حيث إنه اليوم الذي يأتي بعد يوم الجمعة المسمى بيوم الجمعة العظيمة وعيد الفصح حيث إنه يسبق يوم الأحد المسمى بأحد القيامة، بالإضافة إلى أن يعتبرها الكثيرون هو أحد المعجزات التي يصدقها جميع الأفراد في العالم المسيحي التي حدثت أول مرة عام 1106 ميلادية بشكل متقطع.

كنيسة القيامة

كذلك تعتبر كنيسة القيامة من أقدم الكنائس ولكنها الأكثر أهمية في العالم المسيحي، كما أنها تحتوي على المكان الذي دفن فيها المسيح وفقًا لمعتقدات المسيحيين؛ لذلك يسمى القبر المقدس حيث إن هذا المكان يخرج منه النار المقدسة كل عام في نفس الميعاد باختلاف تاريخ الاحتفال، كذلك فإن معجزة النور المقدس التي تحدث في كنيسة القيامة داخل القدس الشريف ترجع سببها إلى أنها أحد الكنائس التي تم بنائها على الأرض لسيدنا عيسى عليه السلام، كما أن هذا اليوم هو يوم خروج النور من قبر المسيح الموجود داخل كنيسة القيامة.

اقرأ أيضًا: دعاء الرزق في ليلة القدر مكتوب

كذلك قد ذكر بعض العلماء والمؤرخين المسلمين عبر التاريخ بعض الإشارات ظهور النور المقدس لكنهم قالوا أن النصارى يدعون ظهور هذا النور كذبًا أو حيلة منهم وكان من الذين ذكروا هذه المعجزة هم الجاحظ في كتبه الحيوان، كما أن المسيحين يطوفون 3 مرات حول الكنيسة ويأتي بطريرك أورشليم وقراءة صلاة معينة ويخلع ملابسه ويدخل إلى قبر المسيح، ولكن يتم فحصه في البداية من السلطات الإسرائيلية للتأكد من عدم وجود أي مادة لإشعال النار داخله.