بعد أن حرض ضجة واسعة في جمهورية مصر العربية، شدد نقيب الإعلاميين المواطنين المصريين، طارق سعدة، يوم الخميس، أن النقابة قد عزمت تجريم ظهور الممثل ومقدم البرامج رامز جلال على أي أداة إعلامية تُنشر وإشاعة في نطاق البلاد.

وصرح سعدة في إفادات لقناة “النهار”: “أصدرنا قراراً فيما يتعلق الخروق التي ينتهجها برنامج رامز جلال، الذي يقدّم برنامج “رامز مجنون رسمي”، وتشييد على كلام مركز صحي الأمراض النفسية والعصبية، و بالنظرً للضرر الذي تعرض له المشاهد المصري، قررنا حظر ظهور رامز جلال على أي أداة إعلامية تبث في نطاق دولة جمهورية مصر العربية العربية لحين تسوية أوضاعه التشريعية”.

ونوه سعدة إلى أنه في حال قلة التزام رامز جلال بتسوية أوضاعه بما يتوافق مع القانُون، فسوف يعرّض ذاته للعقوبات الجنائية المنصوص فوقها، مؤكداً أنه استناداً لبيان النقابة، فإن “رامز جلال يمارس نشاطاً إعلامياً كمقدم برامج (..) وقد ظهر أن رامز جلال غير محصور بجداول نقابة الإعلاميين، ولم ينال بيان لاعتياد أداء وظيفة الإعلام، مخالفاً بذاك ما نصت فوقه المادتان 2 و19، من تشريع نقابة الإعلاميين رقم 93 لعام 2016”.

وأزاد: “علي قناة أم بي سي جمهورية مصر العربية تأدية أمر تنظيمي نقابة الإعلاميين أبناء مصر، تشييد على دستور النقابة الذي مقال على الالتزام بميثاق الشرف الإعلامي”.

وردت مجموعة “إم بي سي” على مرسوم نقيب الإعلاميين المواطنين المصريين تجريم ظهور جلال على أية أداة إعلامية تبث ضِمن جمهورية مصر العربية، معتبرة أن المرسوم شأن داخلي في جمهورية مصر العربية”، على حسب ما نقلت جريدة “الخطبة”.

ويعتمد برنامج رامز جلال الجديد: “رامز مجنون رسمي” على تضليل النجوم بأسلوب كوميدية، وقد حرض ردود أعمال مغايرة ضِمن جمهورية مصر العربية منذ أول شهر رمضان.