التخطي إلى المحتوى

أظهر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استعداده للذهاب إلى الرياض، إذا غيرت الحكومة السعودية سياساتها.

وقال ظريف في مقابلة مع قناة العالم : “نحن منفتحون علی دول الخليج الفارسي ولكن للأسف اثنتان أو ثلاث من تلك الدول اختارت طريقا آخر، طريقا خطرا عليها قبل أن يكون خطرا علی الجميع”.

وأضاف وزير الخارجية الايراني:”لو لدی الحكومة السعودية الاستعداد لأن تغير سياساتها، أستطيع أن أذهب غدا إلی الرياض”.

وأوضح ظريف أن رسالة جولته في المنطقة وخارجها هي ضرورة أن تتوقف أمريكا عن خرقها للقوانين وعن فرضها حربا غير قانونية على الشعب الإيراني”.

الموقف السعودي

واليوم، قال عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، إن بلاده لا تريد الحرب مع إيران، لكنها لن تتسامح مع ما تعتبره “نشاطا إيرانيا عدائيا” في المنطقة.

جاء هذا في حديث للجبير مع هئية الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قبيل اجتماعين طارئين، دعا إليهما الملك سلمان بن عبد العزيز،”حفظه الله” في مكة لبحث التوتر المتصاعد في منطقة الخليج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *