التخطي إلى المحتوى

العاصفة دوريان تهدد جزيرة بورتريكو، مما أدى إلى إعلان حالة الطوارئ من قبل الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

أمر الرئيس الأمريكي رفع حالة الإستعداد القصوى لمواجهة الظروف الناتجة عن العاصفة وتقديم المساعدة للجهود المحلية.

إعلان حالة الطوارئ تعطي الحق لوزارة الأمن الداخلي والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ بجمع الجهود اللازمة للإغاثة والهدف؛

تخفيف معاناة المناطق المنكوبة. وقد أعلنت الجزيرة حالة الطوارئ مع بداية تحرك العاصفة التي من المتوقع أن تصل إلى إعصار عندما تصل اليها

ومع تحرك العاصفة عبر البحر الكاريبي أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عبر حسابه على تويتر”

“نحن نتابع عن كثب تطورات العاصفة المدارية (دوريان) وهي تتجه كالعادة إلى بورتوريكو”.

كما أعلن أن الوكالة الفيدرالية وجميع الجهات الأمنية على إستعداد تام لمواجهة أي طوارئ.

تأتي العواصف والأعاصير بشكل شبه مستمر على ولايات أمريكية مختلفة ومن قبل كان إعصار ماريا قد ضرب جزيرو دومنيكا عام 2017، وضرب جزيرة بورتريكو، ووصلت تبعاته إلى ولاية كارولاينا الشمالية، وحتى نيويورك، ونيوجيرسي، وبنسلفانيا، مخلفا وراءه ىثار دمار هائل على تلك المناطق حسب قوة الأعصار.

وحرصا من إدارة الرئيس ترامب فقد تم إعلان حالة الطوارئ إستعدادا لمثل هذه الأاعاصير حتى يمكن تجنب اكبر قدر من الخسائر التي تؤدي إليها العاصفة دوريان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *